مشروع القدية.. ما لا تعرفه عن أكبر مدينة ترفيهية بالعالم وصور توضيحية لموقع المشروع

مشروع القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم،  من المشاريع الضخمة الترفيهية ذات الطابع الحضاري التي أطلقتها المملكة العربية السعودية، بعد أن وضع الملك سلمان بن عبدالعزيز بالأمس السبت،  حجر الأساس لهذا المشروع الترفيهي والرياضي والثقافي الجديد في المملكة، والتي سيتم إنشاؤها غربي مدينة الرياض.

يستعرض موقع نجوم مصرية في هذا التقرير أبرز مميزات مشروع القدية : 

مشروع القدية.. ما لا تعرفه عن أكبر مدينة ترفيهية بالعالم وصور توضيحية لموقع المشروع 1 30/4/2018 - 4:32 ص
صور توضيحية لموقع مشروع القدية
– مشروع القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم،   يمثل نموذجاً لشكل جديدة من أشكال تنمية الصحراء الشاسعة حول المدن السعودية من دون تكاليف مرتفعة مقارنة مع مشاريع عملاقة أخرى،   حيث يتوقع منفذوا المشروع أن يضيف القدية قيمة اقتصادية تقدر بنحو 17 مليار ريال سنوياً باقتصاد المملكة.
-وفي تصريحات صحفية للرئيس التنفيذي للقدية، مايكل رينينجر، بعد حفل انطلاق المشروع الذي تم بالأمس، أكد أن القدية مشروع عملاق يمثل فرصًا استثمارية واعدة للمملكة، حيث تبلغ مساحة المشروع ضعفي ونصف مساحة مدينة ديزني وورلد أو 100 ضعف مساحة سنترال بارك في نيويورك،  بمساحة إجمالية قدرها 334 كيلومترا مربعا.

– مشروع القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم،  سيصل إليه نحو 17 مليون زائر بحلول عام 2030، بالإضافة إلي أن سيوفر نحو 57 ألف وظيفة للشباب السعودي.

مشروع القدية .. ما لا تعرفه عن أكبر مدينة ترفيهية بالعالم وصور توضيحية لموقع المشروع
صور توضيحية لموقع مشروع القدية.. أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية
صور توضيحية لموقع مشروع القدية

– مشروع القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم،   سوف يضم عدة نشاطات من بينها أكاديميات التدريب، والمضامير الصحراوية والإسفلتية المخصصة لعشاق رياضات السيارات، والأنشطة الترفيهية المائية والثلجية، وأنشطة المغامرات في الهواء الطلق، وتجارب السفاري والاستمتاع بالطبيعة.

كما سيوفر مشروع القدية فعاليات التاريخية والثقافية والتعليمية، كما أنه سيحتوي على مراكز تجارية ومطاعم ومقاهٍ وفنادق، ومشاريع عقارية، وخدمات تلبي تطلعات كافة فئات المجتمع.

– يتميز مشروع القدية أكبر مدينة ترفيهية بالعالم،  بأنه لا يتطلب نزع مليكات إلا في حدود قليلة جداً تقدر بنحو 10% من مساحته الشاسعة، وسيتم تعويض أصحابها بأراضٍ أخرى وليس نقداً، بخلاف مشروعات كبيرة أخرى.