مشاركة أكثر من عازف مصري في العيد الوطني السعودي

العالم العربي به الكثير من الدول العربية التي تتميز كل منها عن الأخرى بأشياء لا تتكرر في أي مكان أخر، ولكل دولة احتفالات وأعياد خاصة بها بعيدا عن الأعياد الربانية ومن هذه الاحتفالات الدائمة في جميع الدول العربية هو الاحتفال (بالعيد القومى) أو ما يعرف بالعيد الوطني الذي يختلف دائما موعده من دولة لدولة أخرى، ووراء كل تاريخ عيد وطني لأي مكان أحداث يفتخر به الشعب وبناء على ذلك فقد احتفلت المملكة السعودية بعيدها الوطني يوم الثالث والعشرين من سبتمبر وكانت المملكة دائمة تسمح لجميع الرجال والشباب والجمهور الذكوري فقط بالاحتفال، ولكن هذا العام قررت أن تسمح للجميع بالاحتفال حتى النساء تحفيزا للشعب حتى لا يصبح لديهم اهم من مصالح وطنهم.
ويرجع السبب وراء هذا التاريخ إلي تأسيس وتوحيد البلاد. الذي عمل من اجله الملك الراحل عبد العزيز آل سعود، واستطاع حقا دمج البلاد وجعلهم قوة واحدة، وقرر الاحتفال بهذا اليوم سنويا حتى يصبح عامل محفز لجميع الشباب، وعرض الإنجازات التي استطاعت المملكة تحقيقها ومع مرور الوقت كانت هناك تطورات تجعل من المملكة تتقدم إلي الأفضل، وهذا العام لم يقتصر الاحتفال على الجمهور السعودي فقط بل ذهب الكثير من الدول العربية للمشاركة مع السعودين الاحتفالات ومن بين هؤلاء كانوا مجموعة من اعظم العازفين المصرين وهم عازف القانون ماجد سرور ومصطفي رسلان عازف الجيتار وكان يعزف على الكمان كل من محمد سمك ومحمود سرور وتامر غنيم وعازف الاورج محمود بدير كما شارك أيضا عازف العود إسلام القصبجى وعلى الباص كان العازف المعروف رفيق صبري وعازف الناي أحمد خيرى والإيقاع  كان من تقديم هشام العربى وأحمد عبادى
وكل هؤلاء العازفين كانوا بقيادة الكبير المايسترو العالمي هانى فرحات، كما شاركهم مجموعة من المطربين القادمين من بعض الدول الخليجية منهم عبد الله الرويشد ومحمد عبده، كما شارك في الاحتفال أيضا المطرب الكبير حسين الجسمي ورابح صقر ومعهم كان طلال سلامة وماجد المهندس وعبادي الجوهر وقد قاميم الحفل في جدة بمسرح ملعب الجوهرة بالصالة المغطاة. وهذا الاحتفال يعد من أضخم الاحتفالات التي مرت على المملكة السعودية منذ سنوات.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.