منها تنازل والد المتوفي، التفاصيل الكاملة لحادثة مشاجرة بين طالبين في جدة انتهت بوفاة أحدهم

توفي طالب في مشاجرة مع زميل له داخل أحد الفصول الدراسية في مدينة جدة بالسعودية، ما تسبب بتفاعل واسع مع الحادثة شملت مطالبة الجهات المختصة بتركيب كاميرات مراقبة داخل الفصول الدراسية، إضافة إلى توقيف الدراسة خلال شهر رمضان المبارك.

مشاجرة بين طالبين في جدة

شرطة جدة تستكمل التحقيقات

وكانت شرطة مدينة جدة قد تلقت بلاغاً عن حدوث مشاجرة “بين طالبين في إحدى المدارس المتوسطة، وهما مواطنان “15 عاما”، توفي أحدهما”، حيث تمَّ استكمال التحقيقات والإجراءات النظامية الأولية في الحادثة وأحيلت القضية إلى جهات الاختصاص.

مشاجرة بين طالبَيْن تنتهي بوفاة أحدهما.. المكان "متوسطة" بجدة والطرفان سعوديان

ارتطم رأسه في الطاولة والسبورة

وعن تفاصيل الحادثة فقد ذكرت إحدى الصحف المحلية أنَّ “طالباً في مدرسة متوسطة بمدينة جدة توفي، الأحد، إثر مشاجرة مع أحد زملائه داخل الفصل، وكان  الطالبان قد دخلا في “مشاجرة قبل أن يرتطم رأس أحدهما في الطاولة، بينما تدخل زملائهما لفض الاشتباك.. وبعد فض الاشتباك بين الطالبين فقد الطالب المتوفي توازنه وارتطمت رأسه مرة أخرى بـ(السبورة) قبل أن يسقط على الأرض، ويفارق الحياة”.

والد الطالب المتوفي يتنازل لوجه الله

كما أفادت مصادر مطلعة على الواقعة أنَّ المشرف الصحي في المدرسة كان قد حاول “إسعاف الطالب عن طريق التنفس الصناعي، إلا أنه تعرض لنزيف في المخ جراء ارتطام رأسه في الطاولة”.

كما نشرت مصادر محلية أنَّ والد الطالب المتوفي، قد قرر “التنازل -لوجه الله تعالى- عن الطالب المتهم والذي يعد الطرف الثاني في القضية سواء كان بعمد أو بدون قصد”.

تعليم جدة تفتح تحقيقاً في الحادثة

من جهتها شرعت إدارة التعليم في مدينة جدة في اتخاذ عدد من الإجراءات الإدارية على خلفية الحادث، وفتحت تحقيقاً حول سبب عدم وجود المعلم خلال وقوع الشجار داخل الفصل، كون الحصص الدراسية متتابعة في رمضان، وليس بينها فترة استراحة.

وشهدت الحادثة تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي وسط مطالبات بتركيب كاميرات مراقبة في الفصول الدراسية وتوقيف الدراسة خلال شهر رمضان المبارك.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً