التخطي إلى المحتوى
مرور السعودية تفرض غرامات على سائقي السيارات لاستخدامهم الهواتف المحمولة في 3 مدن .. تعرف عليها
مخالفات المرور بالسعودية

“أنا أقود السيارة، سأتصل بك لاحقا “، ربما تكون هذه الرسالة أكثرالرسائل انتشارا من الآن فصاعدا، حيث بدأت الإدارة العامة للمرور في المملكة العربية السعودية يوم الاثنين بفرض غرامات على سائقي السيارات المخالفين لقوانين المرور، أو الذين يستخدمون الهواتف المحمولة أثناء القيادة في ثلاثة مدن أساسية، وذلك عبر النظام الآلي ” ساهر” الذي يرصد حركة المرور في شوارع المملكة.

وقد أعلنت الإدارة العامة للمرور في وقت سابق أنها ستضيف عددا من الانتهاكات إلى نظامها الآلي لرصد حركة المرور (ساهر)، وبدأ النظام في اكتشاف المخالفين في الرياض وجدة والدمام بداية من يوم الإثنين، وسیتم تسجیل الانتھاکات ضد مالکي المرکبات أو أولئك المفوضین رسمیا بقیادتھا، وأضاف أنه سيتم إرسال رسائل sms إلى أرقام الهواتف النقالة للمخالفين كما دعت الإدارة العامة للمرور جميع سائقي السيارات والركاب إلى الامتثال لجميع القواعد المصممة خصيصا لسلامة مستخدمي الطريق.

المخالفات الجديدة والغرامات في حال ارتكابها

وتشمل الانتهاكات الجديدة السماح للأطفال بالجلوس في المقعد الأمامي، وعدم إعطاء الأولوية على الطريق والاستخدام غير السليم للطريق، وسيتم تغريم السائقين الذين يرتكبون إحدى هذه المخالفات بمبلغ يتراوح بين 150 ريالا و 300 ريالا (40 إلى 80 دولارا).

خلال الأيام السبعة الماضية، أوضحت الإدارة العامة للمرور على حسابها على تويتر أن السائقين سوف يعاقبون أيضا في حال وجود راكب في المقعد الأمامي أثناء القيادة لا يرتدي حزام الأمان، حيث تبين التقارير أن استخدام أحزمة الأمان يمكن أن تقلل من الوفيات والإصابات الخطيرة في الحوادث بنسبة 50 في المائة.

وتثبت التقارير أيضا أن استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة هو المسؤول عن 60 في المئة من حوادث المرور في البلاد، وأوضحت الإدارة العامة للمرور أن السائقين لا يمكنهم استخدام أي من سماعة الصوت أو مكبرات الصوت الخارجية لإجراء المكالمات في حين هم وراء عجلة القيادة، ولكن يمكنهم استخدام الهواتف المحمولة في حال كانت سياراتهم ثابتة على إشارات المرور.

الاعتراض والشكاوى

طلبت الإدارة العامة للمرور من السائقين الذين لديهم أي اعتراضات على أي من المخالفات، زيارة لجنة نزاعات مخالفات المرور في أقرب دائرة للمرور لتقديم شكوى والحصول الوضع النهائي عن المخالفة.

إشادات شعبية بقرار المرور

وقال هشام الحويش، وهو ناشط في وسائل التواصل الاجتماعي، لـ “عرب نيوز” إن اللوائح وضعت لضمان سلامتنا، وعلينا أن نتذكر أن قواعد المرور موجودة دائما لحمايتنا من الخط، وأضاف الحويش: “المشكلة الوحيدة التي سيواجهها الناس هي الإدمان على استخدام الهواتف الخلوية أثناء القيادة، ولكن هذه العادة السيئة ستختفي خلال أيام”.

وقال محمد الشريف، وهو مدرس، لـ “عرب نيوز” أيضا: إنه “لم يفت الأوان لإنقاذ حياة أبنائنا، ولن يكون أبدا”، وأضاف: “إنه قرار انتظرناه طويلا، وقد تفاقمت الحالة إلى حد أن ترى العديد من الشباب يستخدمون الهواتف المحمولة في الدردشة مع الأصدقاء أثناء القيادة “.

جدير بالذكرأنه أسفرت حوادث السيارات في عام 2016 عن مقتل 93031 شخصا، أي 12 بالمائة منها 70،000 حالة وفاة في المملكة في تلك السنة، بمعدل أكثر من 25 حالة وفاة يوميا وواحدة وفاة في الساعة، ومعدل الزيادة هو الأعلى منذ عام 2007، وارتفع عدد الحوادث في نفس العام بنسبة 2.8 في المئة مقارنة مع عام 2015، أي ارتفعت من 518 ألف حادث إلى 533 ألف حادث ، مما تسبب في إصابة أكثر من 38 ألف شخص بمعدل 4.5 شخص بالساعة في اليوم و 103 شخص في اليوم، وفقا لتقرير نشرته صحيفة “الاقتصاد” بالاستناد إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء ووزارة الشؤون البلدية والقروية.

وبين عامي 2006 و 2016، توفي 78،487 شخصا في حوادث السيارات، مما شكل 12 في المائة من الوفيات في المملكة في الفترة نفسها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.