مؤتمر صحفي لرئيس الوزراء الاثيوبى بعد القبض على أكبر ممول لسد النهضة في قضايا الفساد بالسعودية

خلال الايام القليلة الماضية قامت المملكة العربية السعودية باتخاذ اجراءات اصلاحية تمثلت في مكافحة الفساد وترتب على هذه الاجراءات تكليف لجنة برئاسة ولى العهد الامير محمد بن سلمان بمتابعة التحقيقات والتي اسفرت عن صدور قرارات بتوقيف عدداً من مسؤولين سابقين وامراء ورجال اعمال حيث سادت المملكة حالة من الجدل بسبب القرارات المتخذة  كما تجرى الآن التحقيقات من قبل لجنة مكافحة الفساد وستقوم اللجنة باتخاذ الاجراءات القانونية في حال ثبوت مخالفات قانونية حول الثروات المتضخمة بطرق غير مشروعة.

وفي سياق متصل قامت السلطات السعودية بتوقف رجل الاعمال السعودي محمد حسين العمودي  والتي وصلت ثروته إلى ما يقارب الاحد عشر مليار دولار أمريكي وذلك ضمن التحقيقات التي تقوم بها اللجنة حيث يخضع الآن للتحقيقات في قضايا مختلفة بالمملكة.

ومن جانب اخر فقد علق هايلى ديسالين رئيس وزراء اثيوبيا على توقيف رجل الاعمال السعودي مشيراً إلى أن المشروعات الاستثمارية الخاصة برجل الاعمال السعودي محمد حسين العمودي ستظل مستمرة وقائمة ولعل من ابرز استثمارات العمودي في اثيوبيا مشروع سد النهضة حيث يعتبر من أكبر ممولي سد النهضة والذي كان حديث وسائل الاعلام المختلفة في الاعوام القليلة الماضية لما له من اثار سلبية على مصر والتي تتمثل في نقص حصة مصر من مياه نهر النيل مما سيؤثر على قطاع الزراعة والذي يعد من أكبر القطاعات في مصر.