لواء سعودي سابق يكشف تفاصيل جديدة بشأن الاتفاق على الإفراج عن الأمير ” الوليد بن طلال”

يتابع العديد من السعوديون وأبناء الوطن العربي انتفاضة المملكة العربية السعودية ضد الفساد، وذلك بعدما قامت باحتجاز عدد كبير من المراء والوزراء ورجال الأعمال في الرياض في فندق ” ريتز كارلتون”، وذلك من أجل التحقيق معهم في قضايا فساد المال العام بالمملكة العربية السعودية، وكان من بين هؤلاء الأمير المعروف للجميع ” الوليد بن طلال” حيث أنه من أغنياء العالم، حيث كشف اللواء السعودي السابق ” أنور عشقي” عن معلومات جديدة بشأن صفقة الإفراج عن الوليد بن طلال.

أنباء عن محاولة الأمير الوليد بن طلال الانتحار في مقر احتجازه بالرياض

الإفراج عن الوليد بن طلال قريباً

حيث أكد ” عشقي” من خلال مقال لوكالة ” سبوتنيك” الروسية، أن الوليد بن طلال سوف يخرج قريباً، وكذلك جميع من تبقوا في الحجز معه، موضحاً أن معظم المحتجزين قد تم تسوياتهم مع السلطات السعودية ومنهم من خرج بالفعل ومنهم من سيخرج قريباً خل أيام، قائلاً: ” أكثرهم تمت تسوية قضاياهم، ومنهم من خرج ومنهم من سيخرج خلال أيام”.

وأضاف اللواء السعودي السابق انه لن يتم نقل أحد من المحتجزين الموجودين في الفندق إلى سجن ” الحاير”، والذي يتم احتجاز جميع المتهمين في قضايا الإرهاب، مؤكداً أنه تم الاتفاق مع الوليد بن طلال خلال الفترة الماضي، وجاري هذه هذه الفترة الإفراج عنه وإنهاء تلك الأزمة دون الكشف عن تفاصيل الصفقة التي ت إبرامها بين السلطات السعودية والوليد بن طلال، وأن وسائل إعلام عديدة قد أكدت على رفض الوليد دفع أي مبالغ مالية للتسوية مطالباً بتحقيقات دولة

وأشار ” عشقي” أن وزير المالية السبق ومستشار الديوان الملكي قد قام بالتسوية وعاد إلى عمله في الحكومة مرة ثانية، وانه لم تثبت عليه أي تهم بحسب قوله.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.