السعودية..ضحية أخرى من “الحوت الأزرق” في وادي الريم

السعودية – أنتحرت طفلة تبلغ من العمر (13 عاما) بسبب لعبة الحوت الأزرق يوم الجمعة 6 يوليو، بعد تجريبها واقعة طفل أبها الذي قضى إنتحاراً بسبب إتباعه تتعاليم اللعبة القاتلة، وقعت في منطقة وادي الريم في المدينة المنورة بعد أيام فقط من حالة مشابهة لطفل من منطقة أبها بعد أستجابته لتعليمات لعبة الحوت الأزرق بالإنتحار.

السعودية..ضحية أخرى من "الحوت الأزرق" في وادي الريم 2 7/7/2018 - 6:50 ص

ثاني أنتحار في السعودية بسبب الحوت الأزرق

وقد صعدت الطفلة على كرسي لتنفيذ الإنتحار متخذة قماشاً على عنقها وعلقته في باب الغرفة، لتصدم والدتها أثناء فتح الباب بإبنتها ملعقة وقد توفيت. وكان أخبر أخوانها الصغار أن  شقيقتهم حاولت تجريب حادثة طفل أبها الذي توفي قبل أقل من أسبوع.

ويتخوف من أن تصل اللعبة الشريرة إلى الأطفال في السعودية والتي تؤدي لإصابة المستخدم بالهوس المفرط في الإلتزام بتنفيذ التعليمات بحذافيرها، حيث تتركز اللعبة على دعوة المستخدم لإنجاز مهاماً في 50 يوماً وهي مرهقة ومخيفة كمشاهدة أفلام الرعب والإستيقاظ في ساعات غير عادية، وتتضمن إيذاء للنفس وتدعوهم في النهاية إلى الإنتحار.

السعودية..ضحية أخرى من "الحوت الأزرق" في وادي الريم 1 7/7/2018 - 6:50 ص

لعبة الحوت الأزرق ومنشأها

منشئ اللعبة هو روسي يبلغ 21 عاما وقد تم إحتجازه في إنتظار محاكمته، ويتخذ من لعبته رغبة في تطهير المجتمع بمن يسميهم بالنفايات، مشيراً أنهم سعداء بالإنتحار. في عمل إنتقامي بعد خروجه من المصحة النفسية

وشهدت معدلاً  غير عادي من عمليات الإنتحار بسبب الأزرق، وكان يمكن أن تكون الضحية الأخيرة فتاة تبلغ 12 عاما في أوكرانيا حيث شنقت نفسها في حظيرة بمنزلها بعد مشاهدتها مقاطع فيديو لأشخاص يشنقون أنفسهم بتوجيهات من لعبة الحوت الأزرق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.