لتحقيق الكفاءة التشغيلية.. 6 توجيهات وزارية جديدة بعد العودة الحضورية

صرح وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ، بضرورة تحقيق الكفاءة التشغيلية لجميع الفصول، وتوفير العيادة المدرسية في كل مدرسة، وتكليف من يقوم بدور الموجه الصحي، وذلك للاهتمام بتثقيف الطلاب بالعادات الصحية، وتوضيح الأثر الإيجابي للالتزام بها على التحصيل العلمي والمجتمع، والطالب نفسه، كما أعرب الوزير عن سعادته بالعودة الحضورية الكاملة، والآمنة للطلاب، والطالبات في كافة المراحل الدراسية، ومعالجة جميع التحديات، وتوفير كافة الحاجات والاحتياجات التعليمية والصحية، وكل ما يتعلق بالعملية التعليمية.

جاء ذلك أثناء تفقد آل الشيخ عدداً من المنشآت التعليمية بمنطقة الحدود الشمالية، حيث كان الوزير في زيارات ميدانية لمدارس حققت منجزات تعليمية وتربوية، ومن هذه المدارس، «ابتدائية عين جالوت في مدينة عرعر، وثانوية التميز العلمي، كما قام الوزير بتقديم التكريم لعدد من المعلمات، والطالبات الحاصلات على جوائز تعليمية دولية.

أهمية الاستفادة من الكوادر

لتحقيق الكفاءة التشغيلية.. 6 توجيهات وزارية جديدة بعد العودة الحضورية

وعن الميزانية التشغيلية للمدارس، أعطى آل الشيخ عدة تنبيهات، حيث حث على الاهتمام بالميزانية، وصرفها في أوجه الصرف المخصصة لها، بما ينعكس بالإيجاب على تجويد المخرجات التعليمية لكافة الطلاب والطالبات، مما يعطي الدفعة لتعظيم أقصى استفادة ممكنة منها.

وقام آل الشيخ بلفت انتباه الحضور إلى أهمية الاستفادة من الكوادر التعليمية، واستثمار الوفر من المعلمين، والمعلمات وفقا للاحتياجات التي تتطلبها المرحلة الراهنة، ودعوة المتميزين إلى التقديم في منصة قادة المستقبل، والتي تستهدف إتاحة الفرص للكوادر الوطنية الطموحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.