كورونا في المملكة.. بشرى سارة وعلامة استفهام

أعلنت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، التقرير الخاص بحالات الشفاء من فيروس كورونا، وكذلك الحالات الحرجة وحالات الوفاة، ومن خلال تفاصيل التقرير وجدنا أن هناك بشرى سارة وعلامة استفهام أيضا يجب الإشارة إليها.

تقرير وزارة الصحة عن حالات كورونا في السعودية

نبدأ بالبشرى السارة التي أعلنتها وزارة الصحة السعودية: وهي عدم وجود حالات وفاة ناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا في آخر 24 ساعة.

وأيضا تواصلت نسب حالات التعافي في الارتفاع، حيث تم الإعلان عن تعافي 907 حالة جديدة من فيروس كورونا.

على الجانب الآخر هناك ارتفاع في حالات الإصابة بالفيروس في السعودية، حيث تم تسجيل 503 حالة جديدة، بارتفاع 46 حالة عن أمس السبت.

أما الحالات الحرجة فقد ارتفعت أيضا بواقع 9 حالات جديدة انضمت إلى غرف العناية المركزة؛ ليصل عدد الحالات الحرجة إلى 154 حالة.

علامة استفهام كبيرة يجب الانتباه لها

عندما تمعن النظر في تقرير وزارة الصحة السعودية عن فيروس كورونا؛ سوف تكتشف أن هناك علامة استفهام كبيرة حول الإصابات الجديدة.

باختصار، الأرقام تشير إلى عمل جيد تقوم به وزارة الصحة، والدليل على ذلك هو زيادة أعداد المتعافين وعدم وجود حالات وفاة.

ولكن عدد الإصابات الجديدة يؤكد أن المواطنين السعوديين لا يطبقون الإجراءات الاحترازية بشكل جيد، وهو ما يدفع حالات الإصابة بفيروس كورونا نحو الزيادة.

ونقول علامة استفهام؛ لأن الشعب السعودي مثقف، ناضج، وواع، ويجب عليه أن يتعامل بحذر ويساعد الدولة في القضاء نهائيا على ذلك الفيروس اللعين، وذلك بتطبيق التباعد واتباع كل الإجراءات الاحترازية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.