كان يرتعد في زنزانته وعليه علامات الإعياء.. تفاصيل لقاء الوليد بن طلال مع رجل أعمال كندي في محبسه بطلب من السلطات السعودية

منذ عدة شهور قامت السلطات السعودية بشن حملة اعتقالات واسعة ضد عدد من رجال الأعمال والأمراء والوزراء الحاليين والسابقين، وذلك بعد قيام الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، بإصدار أمر ملكي بتشكيل لجنة لمحاربة الفساد يرأسها ولي عهده الأمير محمد بن سلمان، وبعد تشكيل هيئة الفساد بساعات قليلة تم اعتقال عدد مشاهير المملكة والأمراء من بينهم الأمير الوليد بن طلال، والأمير متعب وأخيه تركي نجلا الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، في قضايا فساد بـ100 مليار دولار.

كان يرتعد في زنزانته وعليه علامات الإعياء.. تفاصيل لقاء الوليد بن طلال مع رجل أعمال كندي في محبسه بطلب من السلطات السعودية 1 26/1/2018 - 10:31 م

واليوم وبعد شهور من الاعتقال قامت الـ “بي بي سي” هيئة الإذاعة البريطانية، بنشر تقرير لها عن أول لقاء للأمير الوليد بن طلال مع رجل أعمال كندي، وتم اللقاء بينهما في مكان احتجاز الوليد بن طلال، وقال رجل الأعمال الكندي وفق البي بي سي، أن السلطات السعودية هي التي طلبت منه الحضور لإحداث مواجهة مع بن طلال في أمر تم وصفه بالشخصي، حيث أن رجل الأعمال الكندي كان وسيط في مفاوضات تمت بين الأمير الوليد وشخص آخر.

وحول الحالة العامة للوليد بن طلال بحسب بي بي سي البريطانية، فإن الأمير المحبوس على ذمة قضايا فساد، كان يبدو عليه الإرهاق وعلامات الإعياء الشديد، كما كان يرتعد، وكان في غرفة تشبه الزنزانة، وأنه ليس محتجز في فندق “ريتز كارلتون” كما ردد البعض، وقام رجل الأعمال الكندي بقراءة خطاب تم إعداه من السلطات السعودية، وبه الكثير من الاتهامات التي هو متهم بها، مما جعل الوليد بن طلال يرتعد أثناء قراءة الخطاب، وأشار إلى أن بن طلال لم يكن حليق الذقن، وتم اللقاء بينهما من صوتا وصورة عبر هاتف أو ما يعرف باسم “الفيديو كونفرانس”.