قرار الملك سلمان قرار سيسعد اسر الشهداء المصريين

بعد أن استتب الامن وهدأت العلاقات الدبلوماسية والسياسية بين كل من الحكومة المصرية والحكومة السعودية وعادت العلاقات بين الدولتين الشقيقتين كما كانت طوال تاريخهما قرر الملك سلمان بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين أن يتوج هذه العلاقة بتقديره للجهود والتضحيات التي يبذلها جميع افراد الجيش المصري للدفاع عن ارض وطنهم سواء كانوا حتى انهم قد ضحوا بدماءهم وشبابهم من اجل الحفاظ على تراب وطنهم وتقديرا من الملك سلمان لمثل هذه الجنوي البسلاء رحمة الله عليهم قرر أن تستضيف المملكة عدد من اسر بعض الشهداء لاتمام فريضة الحج لهذا العام والذي تم تحديدهم بحوالي1000 اسرة من اسر هؤلاء الشهداء على أن تتكفل المملكة بجميع نفقات هذه الرحلات اعتبارا منه على أن فريضة الحج هي أفضل ما يمكن تقديمه لام فقدت ابنها من اجل وطنها أو ابناء اصبحوا ايتام من اجل امن وامان الوطن وقد صرح السفير المصري بالمملكة أن الملك سلمان بن عبد العزيز قد اقر بهذا الانر واعتمده بالإضافة الي انه قد اصدر امره بضرورة الاستعداد لاتمام هذه الرحلات على اكمل وجه دون أن يكون هناك اي تقصير وان يتم استضافة هؤلاء الاسر على اكمل وجه
وقد امر أيضاً بان يتم البدء في التنسيق بين الجهات المسئولة بالسعودية ونظيرتها بجمهورية مصر العربية حتى يتم الانتهاء من كافة الإجراءات اللازمة قبل موعد موسم الحج لهذا العام ويعتبر هذا ابق ا. الذي اصدره الملك سلمان هو القرار الأول من نوعه في تاريخ المملكة العربية السعودية مؤكد على أن هذا الامر هو اقل شيءيمكن أن يقدم لهؤلاء الاسر الصابرة كنوع من انواع التعويض المعنوي لهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.