قانون سعودي يلغى إقامات وعقود العمالة فوق سن الأربعين وترحيلهم من المملكة

الأزمة الإقتصادية السعودية، والتي جعلت المملكة العربية السعودية تتخذ قرارات قاصية جدا، سواء كانت،   على المواطن السعودي، أو الوافد والمغترب، وبدأت في فرض رسوم، جديدة على الخدمات، الحكومية، وزيادة الرسوم السابقة إلى الضعف،   وزيادة رسوم التأشيرات، وتخفيض رواتب الوزراء والمسئولين الحكوميين، وفي ذلك الإطار الذي تسعى من خلالة إلى سعودة الوظائف في المملكة، وتحديد العديد من الوظائف أن تكون قاصرة على السعوديين فقط، وذلك من الأهداف هدف الرئيسية لوزارة العمل السعودية، بناءاً على خطة ترشيد الإنفاق، كما تنصف بنود الرؤية الإقتصادية “رؤية المملكة 2030″، والتي أطلقها الأمير محمد بن سلمان ولى ولى العهد السعودي.

قانون سعودي يلغى إقامات وعقود العمالة فوق سن الأربعين وترحيلهم من المملكة 1 7/10/2016 - 10:35 م

قانون إلغاء إقامات من تجاوز سن الأربعين، وعدم تجديد عقودهم

من أجل خلق فرص عمل للشباب السعودي، في ظل وجود أكثر من مليوني مواطن معطلين عن العمل، فقد وافق مجلس الشورى السعودى، عل  مشروع قانون ” سن الأربعين للمغتربين”، حيث نصف مشروع القرار، على إلغاء إقامات، وعدم تجديد عقود من تجاوز سن الأربعين، وعودته لموطنه مره اخرى، وسن قانون يلزم المؤسسات والشركات بعد التعاقد على من تجاز سن الأربعين عاماً،

الموافقين والمعترضين على قرار ترحيل العمالة فوق سن الأربعين

وكانت صحيفة الوطن السعودية نقلت عن أعضاء مجلس الشورى مقترحهم الذي ينتظر موافقة مجلس الوزراء عليه والتصديق عليه، فيما يرى الكثير من المعارضين لذلك القرار أن مجلس الوزراء السعودي، لن ينجرف ويوافق على ذلك القرار الخطير حسب وصفهم وذلك لعدة أسباب أهمها ” أن الكثير من المشاريع العملاقة في المملكة تدار بواسطة الكفاءات من الوافدين الذين تجاوزت أعمارهم 40 عاماً، وان ذلك القرار سيتسبب في الكثير من التوتر في العلاقات مع بعض الدول العربية التي لها جالية كبيرة تجاوزت سن الأربعين وعلى رأس تلك الدول مصر، والسبب الكارثي على حد وصف المعارضين هو الافتقار لأصحاب الخبرات في شتى المجالات في المملكة العربية السعودية، بسبب النزول بمتوسط أعمار الوافدين إلى ذلك المستوى، خصوصاً أن الدراسات أثبتت أن قمة النضج الفكري يكون في ذلك المرحلة العمرية”،

ونحن في إنتظار مس ستئول إلية القرارات المصيرية القادمة والتي تتعلق بالملايين من الوافدين الذذين تجاوزا سن الأربيعن في المملكة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

13 تعليقات
  1. محمد يقول

    والله السعوديه تكون رحيمه شويه كفايه ظلم وربنا ينتقم بسبب اليمن وغدا لناظره لقريب

  2. غير معروف يقول

    الفيها خير تبقي

  3. غير معروف يقول

    القرار راجع إلي آل عبدالعزيز لا تنحشرو

  4. ام ابراهيم يقول

    من سيقف مع السعوديه من الدول العربيه اذا طبق هذا القرار

  5. غير معروف يقول

    السعوديين بهايم و لا ينفعوا غير فى اكل التبن ، الدكتور عندهم بيموت المريض و المهندس بيجيب له مهندس مصرى يشتغل بداله ، من الاخر شعب حاطط طيزه فى المكيف و بيظرط فى اى كلام

    1. Hana يقول

      اخرس يا بهيمه يا شحات الفيز والوظايف يا بتاع الرز والجواميس ..شعب امي بهيم متخلف احسن واحد فيكم شهادته مزوره ..انقلعوا من بلدنا والخليج كله يا قذرين

  6. غير معروف يقول

    كيف يعقل هذا بعد ماافناء شبابه وجاوز الاربعين يرحل بعد مااخذت المملكه زهره شبابه

  7. محمد يقول

    يكفي لمن تجاوز الأربعين عاما هجرة عن الوطن واغترابا و إتاحة الفرصة للشاب السعودي ان يطور نفسه و وطنة بنفسة وليس بالاجانب وان شاء الله الملك سلمان اطال الله عمره ان يوافق عليه

  8. محمد يقول

    قرار سليم و اسأل الله أن يطبق ويوافق عليه الملك سلمان حفظة الله و رعاه و ليجد الشاب السعودي فرصة العمل وتنمية بلدة و ان تعتمد المملكة علي أبناءها وليس علي العمالة الأجنبية وأبناء المملكة هم من يرفعوا راساها وليس الأجانب . وأسأل الله ان يوفق الجميع لما يحب ويرضى والله ولي التوفيق

    1. غير معروف يقول

      الشباب السعودي عايز غير يتناك والملك زفت عميل لامريكا اخده الله ويريح السعوديه يا بتوع المعيز تطاولوا علي اسيادكم مصر

  9. غير معروف يقول

    طيب واللى عندهم طلبه فى مدارس حرام والله كده نضيع سنه من عمرهم

  10. غير معروف يقول

    لزم انزار وتمهيد للقرارات الجديده القرار ده سيد مر الاقتصاض

  11. سامي يقول

    لا تصير غبي اكثر من الغبي لا ازمه ولا شيء فالسعودية تملك احتياطي 5 ترليون لا تفصح عنه
    هذه ليست تقشف هذا اسمه اصلاح وضيفي واصلاح للقوانين القديمة والتجهيز لدولة المستقبل الدستورية سبتم تغغير كل قوانين العمل بالسعودية بشكل تدريجي حتى عام 2020
    البترول مناسب سعره وهذا تصحيح وعلى العالم مواكبته لا الوقوف ضده عودة الاسعار لطبيعتها هذا صحي لقتل التضخم ولو استمر البترول بهذا السعر ستنتهي الدول الفقيره ويصبح كاست الشاهي ب 50 ريال
    فلذا نحن نقبل البترول ب خمسين دولار وسنقبله بعد عام 2020 ب 25 دولا