صحيفة سعودية تكشف فضائح ورشاوى قطر وكواليس من انتخابات اليونسكو

صحيفة سعودية تكشف فضائح في انتخابات اليونسكو، أثارت الانتخابات جدلا كبيرا في الشرق الأوسط، خاصة بعد فوز المرشحة الفرنسية  أودري أزولاي، صاحبة الـ 45 عاما، بسبب التراخي، وعدم تنفيذ الوعد وانتخاب المرشحة المصرية مشيرة خطاب، لكن بعض الدول فضلت تصويت للمشرح القطري، لقطع الطريق على المرشحة المصرية.

اليونسكو

صحيفة سعودية تكشف مفأجآت في انتخابات اليونسكو.

وذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية، وفقا لمصدر موثوق منه، أن معظم الدول التي صوتت لقطر، كانت معظمها من أمريكا اللاتينية، ودول آسيا، وبعض الدول العربية، وهي: السودان، عُمان، ألبانيا، ماليزيا، السلفادور، إيطاليا، إيستونيا، الهند، هاييتي، إيران، كينيا، جزر الموريس، الموزمبيق، باكستان، أوغندا، السنغال، تشاد، سيريلانكا، توجو، جمهورية كوريا، لبنان، بنجلاديش، الكاميرون، كينيا، نيكاراجوا، نيبال، السلفادور، بينما صوتت مصر والمغرب لصالح فرنسا.

الصحيفة تكشف شراء قطر للأصوات بالمال

وذكرت “عكاظ” أن الانتخابات الأخيرة، شهدت رشاوي كبيرة لقطر لشراء الأصوات، وقالت الصحيفة: “احتدم التنافس والصراع على كرسي يونسكو، وبدأت لعبة الصكوك أو الشيكات من أجل شراء الأصوات تكتسح الكواليس، وارتفع السخاء القطري إزاء ممثلي الدول الأعضاء المسؤولين عن التصويت، ورغم أن نقطة الحسم كانت واضحة أنها ستكون لمرشحة فرنسا التي يعول عليها من أجل استعادة دور يونسكو ودور الاشتراكيين في الساحة الأوروبية”.

وأشارت وسائل إعلامية إلى أن المرشح القطري اجتمع على حفلة غداء في مطعم بالقرب من مقر “يونسكو” بـ12 مندوبا لدول، هي جنوب إفريقيا، بنجلاديش والكاميرون والجزائر، كينيا، ماليزيا وجزر موريس، النيبال، السلفادور، السنغال، توغو، واليمن.

ومن المرجح أن هذه الدول كان من المفروض أن تصوت لصالح المرشح القطري، لكن الكاميرون والجزائر تراجعوا وصوتوا لصالح مشيرة خطاب باعتبارها مرشحة الاتحاد الإفريقي، بينما منح بقية الدول صوتهم للكواري، بينما منح الاتحاد الإفريقي صوته للمرشحة الفرنسية بعد مرورها للدور النهائي في انتخابات اليونسكو.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.