غرامة مالية.. المؤسسة العامة للحبوب تحذر من عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق

كشفت المؤسسة العامة للحبوب بالمملكة العربية السعودية، عن تفاصيل عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق كمدخل علفي، وذلك في تصنيف المخالفات والعقوبات المطبقة بنظام الزراعة ولائحته التنفيذية، وكانت المؤسسة قد كشفت عن جميع التفاصيل المتعلقة، من خلال إنفوجراف توضيحي قامت بنشره عبر حسابها الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”.

عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق

عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق

وفي الإنفوجراف الذي نشرته المؤسسة على حسابها الرسمي على تويتر، قالت بأن عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق تطبق في صورة غرامة مالية تأتي كالتالي:

  • مخالفة استخدام القمح كمدخل علفي يتم من خلاله صناعة الأعلاف بهدف تغذية الماشية بشكل مباشر، يعرض صاحبه للعقوبة الأولى، وهي عبارة عن مصادرة الكمية مع فرص غرامة مالية عن كل طن بقيمة 2500 ريال، وفي حال تم تكرار نفس المخالفة فإن العقوبة ستكون مصادرة الكمية مع تطبيق غرامة مالية بقيمة 5 آلاف ريال عن الطن الواحد، وفي حال تم تكرار المخالفة للمرة الثالثة، فسيتم تغليظ العقوبة من خلال مصادرة الكمية وفرض غرامة مالية حتى 10 آلاف ريال.
  • أما بالنسبة لمخالفة استخدام الدقيق كمدخل علفي يتم من خلاله صناعة الأعلاف وتغذية الماشية، ففي تلك الحالة يتم مصادرة الكمية مع تطبيق غرامة بقيمة 250 ريال عن كل 100 كيلو من الدقيق، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية، فيتم مصادرة الكمية مع تطبيق غرامة مالية بقيمة 500 ريال عن كل 100 كيلو من الدقيق، وفي حال تم تكرار المخالفة للمرة الثالثة، فيتم مصادرة الكمية وتطبيق غرامة مالية بقيمة 1000 ريال عن كل 100 كيلو من الدقيق.
عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق
عقوبة إساءة استخدام القمح والدقيق

ارتفاع جديد بسعر القمح المحلي

ومن جانبه، كان مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب بالمملكة العربية السعودية، قد أصدر قراره باعتماد زيادة جديدة بسعر شراء القمح المحلي للموسم الزراعي الحالي 1443/1444، ليصبح سعر الطن 1700 ريال، وبحسب بيان المؤسسة، فهذه هي الزيادة الثانية لهذا الموسم، في إطار المراجعات الدورية التي يتم إجرائها لمتابعة آخر التطورات بالسوق الدولية للقمح.

اترك تعليقاً