عزام الدخيل يعلق على شائعة وفاته.. وهذا ما فعله في أول رد فعل له

عزام الدخيل وزير التعليم السابق، نقلت مواقع مجهولة خبر وفاته في الساعات القليلة الماضية اليوم السبت،  بعد تعرضه لأزمة صحية مفاجأة إلا أنه سرعان من أقدم نجله محمد عزام الدخيل، على نفي تلك الشائعات والأخبار المتداولة بمواقع مجهولة، التي تشير إلى وفاة والده.

حقيقة وفاة عزام الدخيل وزير التعليم السابق

وكتب نجله وزير التعليم السابق، على حسابه بتويتر: “اتركوا عنكم الإشاعات. الوالد بصحة وعافية، الله يطول بعمره، ويخليه لنا”.

الجدير بالذكر أن عزام بن محمد الدخيّل اليوسف يعُد ول وزير لوزارة التعليم بعد صدور أمر ملكي بدمج كل من وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي في وزارة واحدة باسم وزارة التعليم، ثم صدر في 11 ديسمبر 2015 أمر ملكي يقضي بإعفائه من منصبه بناءً على طلبه وشغل منصب الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق  حتى استقال منها في 29 يناير 2017م.

وأصدر الملك سلمان أمرا ملكيا بإعْفَاءهُ من منصبه كوزيرا للتعليم بناءً على طلبه، وتعيينه مستشارا في الديوان الملكي،  فى 11 ديسمبر 2015

وينسب إلي الدخيل، أعمال كثيرة في وزارة التعليم حدثت في عهده، حيث تم إلغاء نظام التجاوز في جميع المواد، واشترطت نجاح الطالب في جميع المواد لكي ينتقل إلى المرحلة التالية، بالإضافة إلي إيقاف الموافقة على برامج الدبلومات ما بعد البكالوريوس في الفترة المسائية، إلغاء ترقية البعثة من بوابة الطلبة المبتعثين «نظام سفير»، افتتاح فصول تحفيظ القرآن الكريم في مدارس التعليم العام، بالإضافة إلي الإهتمام بقضية (النقل الخارجي) وإشراك الهيئة التعليمية في اختيار طريقة النقل الخارجي الجديدة للعام الدراسي القادم.