عاصفة ترابية تضرب الرياض ومناطق عديدة بالمملكة

اجتاحت عاصفة ترابية بالأمس جدة وامتدت فجر اليوم لتشمل كلا من الرياض والخرج وحوطة بني تميم وقد تسببت هذه العاصفة إلى إعاقة الرؤية على الطرق السريعة والطرق كما تسببت في تعليق الدراسة في عدد من المدارس والجامعات في جدة ومكة والمدينة حدَت بنسبة كبيرة من الحركة.

عاصفة ترابية تضرب الرياض ومناطق عديدة بالمملكة 1 15/2/2018 - 3:43 م

قال الباحث في شؤون الطقس والمناخ بالمملكة عبد العزيز بن محمد الحصيني في زيارته بالأمس في جناح وزارة الشئون الإسلامي بالجنادرية ٣٢  بأن هناك موجة ترابية ستجتاح مدينة الرياض فجر اليوم وسيعقبها أمطار كما توقع انخفاض درجة الحرارة من ٤ – ٧ درجات مئوية كما نصح بعدم زيارة مهرجان الجنادرية ٣٢ خلال اليومين القادمين وكذلك عدم الخروج من المنزل لمن يعانون من الربو أو حساسية الصدر تجنباً لحالات الاختناق أو أي مضاعفات.

و يرجع سبب هذه العاصفة الترابية إلى تمركز منخفض جوي حراري يقع فوق الكويت وجنوب العراق يتلاقى مع كتلة هوائية باردة تأتي من الشام مما أدى إلى تكون رياح سطحية غربية وشمالية غربية أدت إلى إثارة الغبار الذي زحف على جدة وامتد اليوم إلى الرياض ويتوقع زحفها على المدينة المنورة وتبوك وحائل والقصيم والحدود الشمالية.

و قد أدت هذه العاصفة الترابية إلى آثار عديدة منها:

انعدام الرؤية على الطرق والطرق السريعة

حيث أدى انتشار الغبار الكثيف إلى انعدام الرؤية على الطرق لمسافة كيلومتر تقريباً ومن جانبها دعت القوات الخاصة لأمن الطرق توخي الحذر وعدم المجازفة بالسير في هذه الأجواء لحين وضوح الرؤية تماماً.

تعليق الدراسة في المدارس والجامعات

و من الآثار المترتبة على العاصفة الترابية تعليق الدراسة في كل من المدارس والجامعات حيث امتد توقف الدراسة في المدارس يوماً آخر بمكة جدة، وتم تعليق الدراسة اليوم بالرياض كما علقت الدراسة بجامعة أم القرى وفروعها المنتشرة،  و من جانبها أيضاً علقت الإدارة العامة للتدريب المهني بالمدينة المنورة الدراسة حرصاً على سلامة الطلبة والطالبات.

اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

من جانبها دعت وزارة الصحة إلى اتخاذ الاحتياطيات اللازمة من المواطنين حرصاً على سلامتهم  عند الخروج من المنازل بارتداء الكمامات الواقية مخافة الاصابة بالأمراض التنفسية حيث من المحتمل أن تحمل الأتربة حبوب اللقاح أو الميكروبات المنتقلة عن طريق التنفس كما وجهت التحذير لمرضى الربو وحساسية الصدر بعدم الخروج في هذه الأجواء.

و عن تبعيات هذه العاصفة فقد أدت إلى ارتفاع الرطوبة بشكل كبير في مناطق مختلفة من المملكة، حيث وصلت في الرياض ومكة إلى ٣٠ درجة و٩٠ درجة في جدة و٨٠ درجة في الدمام.

كما أدت إلى انخفاض الحرارة إلى ٣٥ درجة مئوية ويتوقع أن تصل إلى ٢٠ درجة مئوية، وسرعة الرياح ٢٠ – ٤٥ كم /الساعة ستؤدي لاحقاً إلى هطول أمطار رعدية.

و يعزي العلماء هذه التقلبات الجوية الغريبة إلى بعد الشمس عن نصف الكرة الشمالي في هذه الأوقات مما يؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة وازدياد العواصف الرعدية والممطرة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.