عادل الجبير يوبخ كندا: “لسنا جمهورية موز”..وهكذا ستنتهي الأزمة


أنتقد وزير الخارجية السعودي مطالبات كندا بالإفراج الفوري عن معتقلين سعوديين، في دعوة سابقة تسببت بازمة تجارية بين البلدين، ورفض الجبير بأن تصغي بلاده لتلك السياسات الكندية قائلا “لسنا جمهورية موز”.

وأوضح عادل الجبير أن السعودية ليست الدولة التي يمكن لها الإستماع للمحاضرات من دول أخرى، وأضاف:”لا نريد أن نكون كرة قدم في سياسات كندا ولكن هذا ما حدث، ولذلك كان رد فعل المملكة قوي جداً، داعياً للبحث عن كرة أخرى للعب بها.

جاء حديث الجبير في لقاء مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي على هامش حضوره الجمعية العامة للأمم المتحدة “وأضاف:” بمطلبكم تجعلوننا بين أيدي المتطرفين الذين يسعون لتعطيل الإصلاح بقوله:” إذا لم نتخذ خطوات  ضد كندا، كنا سنظهر أننا  ضعفاء، وفي حال أتخذنا فذلك من شأنه الإضرار بالعلاقات مع دول صديقة.

مطلب  السعودية لحل الأزمة مع كندا

وقال عادل الجبير أن حل الأزمة سهل جداً عبر تقديم إعتذار للسعودية لإظهار أنكم قد أخطئتهم. لكنه أشار أن المملكة العربية السعودية ترحب بالإستماع لدعاوى مناقشة حقوق الإنسان مع الدول الحليفة في أي وقت يطلبونه لكن شرط عدم توجيه الأوامر.

وكانت السعودية أتخذت قرارات فورية بتجميد العلاقات التجارية والإستثمارية الجديدة مع كندا، بعد مطالبة الأخيرة من خلال وزارة الخارجية بالإفراج الفوري عن معتقلين مدنيين ينشطون في مجال حقوق الإنسان خصوصاً سمر البدوي، كما قامت الرياض بطرد سفير أوتاوا من أراضيها لكونه شخص غير مرغوب به لتحدثه عن المطالب ذاتها من الجانب الكندي.


قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.