عاجل| ملعبنا في القدية.. إتفاقية وشراكة تاريخية تنعش خزينة الهلال والنصر بأموال ضخمة

في واقعة تاريخية من نوعها، أبرمت شركة القدية للاستثمار اتفاقية شراكة استراتيجية عملاقة مع قطبي كرة القدم السعودية، وهما ناديي النصر الهلال، لمدة عقدين تبدأ من العام الجاري 2022 إلى عام 2042 القادم بقيمة مالية تصل إلى 100 مليون ريال سنوياً يحصل عليها كل نادي، مع إمكانية مراجعة بنود تلك الاتفاقية كل 5 أعوام إن تطلب الأمر.

#ملعبنا_في_القدية

وشهدت مراسم توقيع عقد اتفاقية الشراكة حضور عبدالله بن ناصر الداود، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة القدية للاستثمار، بالإضافة إلى رئيس نادي النصر، مسلي آل معمر، وكذلك رئيس نادي الهلال، فهد بن نافل، في مركز التجربة والزوار بالقدية، وقد حضر لمراسم التوقيع قيادات الشركة بجانب عدد من كبار أعضاء نادي الهلال والنصر.

ملعبنا في القدية.. شراكة تاريخية تنعش خزينة الهلال والنصر 

وتعتبر تلك الشراكة العملاقة بين الأطراف الثلاثة (شركة القدية للاستثمار – نادي النصر – نادي الهلال) هي الأكبر في تاريخ الناديين بالمملكة العربية السعودية، وفوق ذلك تعتبر من أكبر اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط مع مشروع ⁧‫القدية بلا أدنى شك. ‬⁩

وشهدت الاتفاقية العملاقة بين الأطراف الثلاثة عدة امتيازات على الصعيد الرياضي بالنسبة للناديين ذو الجماهيرية الواسعة في المملكة العربية السعودية، وسوف تزيد من فرص الاستثمار الرياضي في آسيا عامة وفي الشرق الأوسط خاصة، كما ستعزز بالطبع من مكانة “القدية” بوصفها عاصمة مستقبلية للترفيه والرياضة والثقافة في المملكة.

ومن المنتظر أن يستضيف استاد القدية جميع مباريات الهلال والنصر بمجرد اكتمال بنائه والذي سيتسع لحضور أكثر من 40 ألف متفرج، حيث تطل جميع المقاعد على المنظر الخلاب للقدية من أعلى قمة على الجرف، وسيتم تدشين صالات ومقاعد خاصة لكبار الشخصيات، ونتيجة لذلك سيكتسب مشجعي الزعيم والعالمي تجربة جديدة ومختلفة، وسيتاح لهم الوصول إلى المرافق الترفيهية والرياضية التي ستكون حول الملعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.