طريقة صلاة الاستسقاء وكيفية صلاتها عند المالكية وللنساء

طريقة صلاة الاستسقاء نقدمها لكم، وكذلك طريقة صلاة تلك النافلة عند المالكية، وكيفية صلاة الاستسقاء للنساء الذين يرغبون في اتباع سنة مؤكدة لا خلاف عليها، خاصة أن دعا العاهل السعودي الملك سلمان جميع المواطنين في أنحاء المملكة العربية السعودية إلى صلاتها، وذلك في بيان أصدره الديوان الملكي لدعوة المواطنين إلى الخروج للاستسقاء غدًا يوم الخميس، فتابعوا معنا السطور التالية للتعرف على كيفية صلاة الاستسقاء.



صلاة الاستسقاء

  • الخروج للاستسقاء سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولا خلاف على ذلك، ويقوم المسلمون بصلاتها طلبًا لنزول المطر.
  • نقوم بصلاة الاستسقاء جماعة وراء الإمام، وهي ركعتان جهريتان وتشبه صلاة العيد.


كيفية صلاة الاستسقاء

  1. تبدأ صلاة الاستسقاء بسبع تكبيرات في الركعة الأولى، ثم قراءة الفاتحة وسورة سبح اسم ربك الأعلى.
  2. وفي الركعة الثانية خمس تكبيرات ثم قراءة سورة الغاشية.

يبدأ اجتماع الصلاة للاستسقاء بالخطبة، ويجوز تأخيرها إلى ما بعد الصلاة، ثم الدعاء كما دعا الرسول:

“الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين لا إله إلا الله، يفعل ما يريد، اللهم لا إله إلا أنت، أنت الغني، ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت علينا قوة وبلاغاً إلى حين”.



صلاة الاستسقاء للنساء

يستحب خروج النساء لصلاة الاستسقاء ولكن شريطة عدم التبرج، وذلك لقول رسول الله صلة الله عليه وسلم:

هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم

كما يمكن للنساء حضور صلاة الجماعة، وتقوم المرأة بصلاة الاستسقاء ولكن دون قلب العباءة منعًا للفتنة، خاصة إذا كان المسجد مكشوفًا، وسواء للرجال أو النساء يفضل قبل الاستسقاء التوبة والصدقة وكذلك يستحب الإصلاح بين المتخاصمين.

صلاة الاستسقاء عند المالكية

تختلف صلاة الاستسقاء عند المالكية عن الشافعية والحنفية والحنابلة، في أنها تبدأ بخطبتين، في الخطبة الأولى يعظ الإمام الناس فكثرة المعاصي قد تكون سببًا للجدب، ويوصيهم بالتوبة، كذلك يستبدل الإمام التكبير عند المالكية بالاستغفار، فلا يكبر عدد تكبيرات صلاة العيد، ولكن يستغفر 7 مرات في الركعة الأولى و5 تكبيرات في الركعة الثانية، كما تختلف صلاة الاستسقاء عند المالكية في كراهة خروج النساء عكس المذاهب الأخرى التي يستحب فيها خروج النساء لصلاة الاستسقاء على أنها من الضعفاء الذين يستحب خروجهم ويرزق الله بهم.



قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد