الداخلية تعلن الضوابط الصحية لتعليق حضور الموظفين إلى مقرات العمل

بعد عودة الحياة إلى ما كانت عليه قبل تطبيق الإجراءات الاحترازية في المملكة، وبعد عودة موظفي الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص إلى ممارسة أعمالهم، صرح مصدر بوزارة الداخلية أنه تم تحديد عدد من الضوابط الصحية بشأن تعليق حضور الموظفين إلى مقرات العمل، حيث تم تحديد عدد من الفئات يتم تعليق حضورهم إلى العمل بناء على تقرير طبي يتم تقديمه للجهة التابع لها الموظف.

الضوابط الصحية لتعليق الحضور لمقرات العمل

وقال المصدر أن الفئات المشمولة بالقرار الجديد تتضمن الموظفين الذين تجاوز عمرهم 65 عام وومرضى نقص المناعة الوراثي والمكتسب، ومرضى السمنة المفرطة ومن يعانون من أمراض القلب المزمنة، بالإضافة إلى مرضى الربو ومن يعانون من أمراض الرئة المزمنة، ويشمل القرار أيضا أصحاب الحالات الطبية المزمنة مثل مرض السكري والفشل الكلوي.

وكانت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية قد أعلنت في وقت سابق عبر موقعها الرسمي أنه سوف يتم زيادة نسبة حضور الموظفين لمقرات العمل في الجهات التابعة للقطاع العام إلى 75% في كافة قطاعات المملكة, وذلك اعتباراً من يوم الأحد الموافق التاسع والعشرين من شهر شوال لعام 1441 هجرية الموافق الواحد والعشرين من شهر يونيو لعام 2020 ميلادية, وأصدرت الوزارة من خلال موقعها الإلكتروني عدد من الضوابط والمعايير في هذا الشأن نوضحها لكم أعزائي قراء موقع نجوم مصرية في السطور التالية.

وأكدت وزارة الموارد البشرية علي ضرورة التزام جميع الموظفين المشمولين بالحضور وفقا لرؤية مسؤولي الجهة الحكومية بالإجراءات الاحترازية والإرشادات الصحية مع تنفيذ بنود البروتوكول الصحي الصادر بحق موظفي الجهات الحكومية من قبل وزارة الصحة, وأضافت الوزارة أنه سوف يتم استمرار العمل بنظام الدوام المرن بحيث يكون حضور الموظفين على ثلاث فترات لمنع الزحام والتكدس, وتبدأ الفترة الأولى للحضور في السابعة والنصف صباحا بينما تبدأ فترة الحضور الثانية في الثامنة والنصف صباحا أما الفترة الثالثة فتبدأ في التاسعة والنصف صباحا, وتتولى الجهة الحكومية مسئولية توزيع حضور الموظفين التابعين لها بحيث يتم التأكد من تطبيق عملية المرونة وعدم التكدس.

وتابعت وزارة الموارد البشرية أن قرار رفع نسبة عودة الموظفين يستثنى منه الفئات الأكثر عرضة للإصابة مع إلزامهم بممارسة مهام وظيفتهم بالوسائل المتاحة عن بُعد ومراقبة نتائج عملهم من قبل اللجان التابعة للجهة الحكومية, كما يتم تطبيق نفس ضوابط العمل عن بُعد على الموظفين الغير مشمولين بالحضور في الفترة الحالية, وطالبت الوزارة كل الموظفين بالالتزام والانضباط في تنفيذ الإجراءات الاحترازية المقررة لمنع أي فرصة لانتشار العدوى مؤكدة على تطبيق العقوبات النظامية في حالة رصد أي مخالفة ومضاعفة العقوبة في حالة تكرارها.