ضربة جديدة من أمريكا للمملكة مصادرة وبيع أصول يملكها سعوديين في أمريكا

الأزمة بين أمريكا والمملكة العربية السعودية، تزداد حدة بعد قرب تولى الرئيس الأمريكي الجديد زمام الأمور في البيت الأبيض رسميا، دونالد ترامب، والذي أعلنها صراحة استهدافه لأموال المملكة العربية السعودية، ووصفها بالبقرة الحلوب، والتي ساعدتها أمريكا في أوقات كثيرة دون مقابل، وحان الوقت أن تدفع الأموال لتسديد ديون الولايات المتحدة الأمريكية، وأعلن ترامب عن غداءه الشديد للعرب والمسلمين خاصة، وأكد انه سيمنعهم وسيقوم بإخراجهم من أمريكا بعد توليه السلطة رسمياً.

ضربة جديدة من أمريكا للمملكة مصادرة وبيع أصول يملكها سعوديين في أمريكا 1 18/12/2016 - 5:23 م

بيع أصول يملكها سعوديون في الولايات المتحدة الأمريكية

وجاءت الضربة الأولى عندما أوقفت أمريكا شحنات أسلحة، بسبب إتهام المملكة من قبل منظمة حقوق الإنسان بجرائم حرب في اليمن، ثم قيام مؤسسة ترامب بتصفية شركات ترتبط استثمارياً بالمملكة، وجاء الدور الآن على السعوديين حاملي الجنسية الأمريكية والذين يقدرون بأكثر من مئتي ألف سعودي، قام الكثير منهم بعد نجاح ترامب، بالتخلي عن الجنسية الأمريكية، فتم اتهامهم بالتهرب الضريبي، وتم بيع الأصول التي يمتلكونها بعد مصادرتها، بعد التنازل، وسيتم ملاحقتهم جنائياً من قبل الإنتربول، ومطالبتهم بالأرباح التي جنوها خلال فترة حصولهم على الجنسية الأمريكية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.