إتفاقية جديدة بين شركة معادن وصندوق الإستثمارات العامة السعودي

كشفت شركة معادن السعودية لأعمال التعدين النقاب عن توقيع اتفاقية شراكة مع صندوق الاستثمارات العامة في السعودية PIF، بجانب عدد من الاتفاقيات مع العديد من شركات المملكة العربية السعودية والشركات العالمية،  خلال شهر يناير الجاري.

صندوق الاستثمارات العامة

ويشتمل الإتفاق  بين شركة معادن وصندوق الاستثمارات العامة في السعودية على تأسيس شركة جديدة برأس مال أولي مدفوع يبلغ 187.50 مليون ريال سعودي، حيث ستستحوذ معادن على حصة قدرها 51% من حصص الشركة الجديدة، في حين ستكون حصص صندوق الاستثمارات العامة 49%.

وقالت معادن – الموجودة بالعاصمة السعودية الرياض – أنها ستستثمر حوالي 95.62 مليون ريال سعودي من مواردها الخاصة بالمشروع، مؤكدة اتفاقها مع صندوق الاستثمارات العامة في حالة الحاجة إلى تمويل إضافي للمشروع.

وطبقًا لهذا الإتفاق، سيمول الطرفان الشركة الجديد بمبلغ يصل إلى 11.95 مليار ريال سعودي، وذلك من خلال معاملات أخرى، مثل زيادة رأس المال، وستصل مساهمة الكيان الجديد المدرج في السوق المالية السعودية، تداول، إلى حد أقصى قدره 6.09 مليار ريال سعودي، ما لم تطرأ أية تطورات جديدة.

وتهدف الشركة السعودية الجديدة للاستثمار بأصول التعدين على مستوى العالم بهدف تأمين المعادن الاستراتيجية، وهو ما سيمكنها من ضخ استثمارات بصناعات خام الحديد والنحاس والنيكل والليثيوم، وبالتالي سيضمن أمن الإمداد لقطاعات التكرير والمعادن المحلية داخل السعودية، الأمر الذي سيجعل المملكة العربية السعودية شريكا رئيسيا في مرونة سلاسل التوريد العالمية.

وفي سياق الإتفاق الموقع مع صندوق الإستثمارات، أكدت معادن أن هذه الشراكة سيكون لها نتائج إيجابية على نتائجها المالية الإجمالية على المدى الطويل، مضيفة أنها ستكشف عن شتى التفاصيل الأخرى حيال المشروع بوقت لاحق.


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
أو لايك من فضلك على فيس بوك
اترك تعليقاً