الملك سلمان يدعو لإقامة صلاة الاستسقاء يوم الإثنين في جميع أنحاء المملكة.. حكمها وكيفيتها

الاستسقاء هو أحد الحالات التي يلجأ فيها العباد إلى الله لطلب الغوث إذا انحبس المطر وتوقف عن الهطول لفتراتٍ طويلةٍ، وهي سنة نبوية مؤكدة، ويدعو إليها حاكم الأمة، وقد أصدر الديوان الملكي بيانا يتضمن دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى إقامة صلاة الاستسقاء يوم غد الاثنين في جميع أنحاء المملكة.

الملك سلمان يدعو لإقامة صلاة الاستسقاء

نصف بيان الديوان الملكي

بناء على دعوة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود إلى إقامة صلاة الاستسقاء يوم غد الاثنين الموافق 12-2-2018، صدر البيان التالي عن الديوان الملكي وهذا نصه :

 ” تأسيًا بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بإقامة صلاة الاستسقاء، فقد دعا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى إقامة صلاة الاستسقاء يوم غد الاثنين في جميع أنحاء المملكة، فعلى الجميع أن يكثروا من التوبة والاستغفار والرجوع إلى الله سبحانه، والإحسان إلى عباده والإكثار من نوافل الطاعات من صدقات وصلوات وأذكار، والتيسير على عباد الله وتفريج كربهم، لعل الله أن يفرج عنا وييسر لنا ما نرجو، وينبغي على كل قادر أن يحرص على أداء الصلاة، عملًا بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإظهارًا للافتقار إلى الله جل وعلا، مع الإلحاح في الدعاء، فإن الله يحب من عباده الإكثار من الدعاء والإلحاح فيه.

نسأل الله جلت قدرته أن يرحم البلاد والعباد، وأن يستجيب دعاء عباده، وأن يجعل ما ينزله رحمة لهم ومتاعًا إلى حين؛ إنه سميع مجيب، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

حكم صلاة الاستسقاء

الحكم الشرعي لصلاة الاستسقاء أنها  سنّةٌ مؤكدةٌ؛ فعن عبد الله بن زيد: “خرج النبي صلّى الله عليه وسلّم يستسقي، فتوجه إلى القبلة يدعو وحوّل رداءه، ثُمّ صلّى ركعتين جَهَرَ فيهما بالقراءة” متفق عليه، وقد عُرفت صلاة الاستسقاء في الأمم السابقة وهي من سنن الآنبياء عليهم أفضل الصلاة والسلام، قال تعالى: “وإذ استسقى موسى لقومه”، كما صلاها محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة مرات وبطرق مختلفة.

كيفية صلاة الاستسقاء

صلاة الاستسقاء عدد ركعاتها أربع، ركعتان تُؤدى جهرًا على النَّحو التالي: يكبّر الإمام بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح في الرُّكعة الأولى ست تكبيراتٍ ثُمّ يتعوذ من الشيطان الرجيم، يقرأ الإمام في الركعة الأولى بعد الفاتحة سورة الأعلى، يُكبر الإمام قبل القراءة في الركعة الثانية بعد تكبيرة الإنتقال خمس تكبيراتٍ، يقرأ الإمام في الركعة الثانية بعد الفاتحة سورة الغاشية، تُختم الصلاة بالتشهد الأخير والتسليم.

مكان تأدية صلاة الاستسقاء

تؤدى صلاة الاستسقاء في الصحراء أو في أرضٍ خاليةٍ خارج حدود العمران والمُدن والمناطق السكنية اقتداءً بفعل الرسول صلّى الله عليه وسلّم، وقبل الخروج للصلاة يقوم الإمام بتذكير النّاس بما يُليّن القلوب ويأمرهم بالتوبة وردّ الحقوق لأصحابها والاستغفار من الذُّنوب والمعاصي، والصدقة وفِعل الطاعات، وثم السير باتّجاه مكان الصلاة بخضوعٍ وإذلالٍ وخشوعٍ وافتقارٍ لله اقتداءا بنبي الرحمة حيث ورد في الحديث النبوي عن ابن عباس رضي الله عنهما: “خرج النبي صلّى الله عليه وسلّم للاستسقاء متذللاً متواضعاً متخشعاً متضرعاً”.

خُطبة الاستسقاء

بعد الانتهاء من صلاة الاستسقاء يُلقى خطبةٌ واحدةٌ ويُستحب الإكثار فيها من الاستغفار وقراءة القرآن والدُّعاء ورفع اليدين عند الدُّعاء، واستقبال القبلة في آخر الدعاء وتحويل الرداء، أي يجعل اليمين على الشِّمال والشِّمال على اليمين، ويذكر العلماء أن الحكمة من ذلك هو التفاؤل وحُسن الظن بالله أنْ يحول هذا الحال وهو قلة المطر إلى حالٍ أفضل وهو نزول المطر، وتُعاد صلاة الاستسقاء مرتين وثلاثاً حتى يسقط المطر.



اترك تعليقا