“صفر” حالات كورونا بين الحجاج.. وزير الصحة يعلن نجاح موسم الحج وخلوه من الأوبئة

غلب الهدوء على موسم الحج لهذا العام والذى شهد عدد أقل من المعتاد لكل سنة؛ نظراً لما يمر به العالم من تفشي لوباء كورونا، الأمر الذى استعدى أن يقتصر الحج للعام الجارى على حجاج الداخل فقط، وسط قلق وترقب من رصد أى حالات كورونا أو أوبئة أخرى، وتنفس المسئولين الصعداء بعد انتهاء موسم الحج بدون مشاكل تذكر، ولا رصد لأى حالات كورونا، الأمر الذى استعدى وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة بأن يعلن في فيديو على منصة التواصل الإجتماعى تويتر عن نجاح موسم الحج لهذا العام صحياً، وخلوه تماماً من فيروس كورونا أو أى أوبئة أخرى.

وزير الصحة السعودي

بيان وزير الصحة السعودي توفيق بن فوزان بن محمد الربيعة :

وأعلن اليوم وزير الصحة السعودي توفيق بين ربيعة في بيان له توجيه الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولى العهد الأمير محمد بن سلمان على ما أولوياه من اهتمام ورعاية لخدمة ضيوف الرحمن وحرصهما على توفير كافة السبل والإجراءات لتيسير أداءهم مناسك الحج فى ظل ما يعانيه العالم أجمع من قلق بسبب جائحة كورونا، وذلك من خلال استعداد وزارة الصحة لموسم الحج للعام الجاري 1442 هـ من خلال إجراءات منظمة سواء من حيث المستشفيات أو المراكز الصحية وسيارات الإسعاف المجهزة، أو من خلال الأطقم الطبية والإدارية والذين تم تدريبهم على العمل بأعلى مستوى وكفاءة ممكنة.

"صفر" حالات كورونا بين الحجاج.. وزير الصحة يعلن نجاح موسم الحج وخلوه من الأوبئة 1 24/7/2021 - 6:23 ص

وأضاف “الربيعة” بأن جهود المملكة تكاتفت سوياً من أجل إنجاح موسم الحج لهذا العام وتنفيذ الخطة الصحية بكل دقة من خلال الإلتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والتباعد الإجتماعى بين الحجاج ضماناً لسلامتهم ومنع انتشار العدوي فيما بينهم.

مردفاً بأنه بفضل من الله تعالى فقد أسهمت تلك الجهود عن نجاح خطط الحج الصحية ومنع تفشى الفيروس أو أى أوبئة أخري بين الحجاج والذين بلغ عددهم 60 ألف حاج، ممن استكملوا لقاح فيروس كورونا.

وأضاف وزير الصحة السعودي بأنه بناءاً على ما سبق فيسرنى إعلان نجاح خطط الحج الصحية للعام الحالي 1442هـ، مثمناً على خادم الحرمين الشريفين وولى عهده جهودهما ودعمهما اللامحدود لوزارة الصحة ومنسوبيها، داعياً الله تعالى بأن يتقبل من الحجاج ويعيدهم إلى أهلهم سالمين.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.