اعتراض المصريين على قرار زيادة رسوم التأشيرات الذى تم تطبيقه فى السعودية


قررت امس المملكة العربية السعودية تطبيق قرار جاء في مصلحة المملكة لحل ازمتها الاقتصادية والمالية التي عانت منها طيلة الفترة الماضية، ولكن على الجانب الآخر تطبيق مثل هذا القانون سوف يلحق الأذي بالمواطنين المصريين،وبعد صدور هذا القانون تناقلته عبر وسائل الأعلام المرئية كان بمثابة صدمة لأغلب المصريين أن لم يكن اجمعهم.

زيادة رسوم التأشيرات

قامت المملكة العربية أمس الموافق الثاني من أكتوبر والأول من شهر محرم ، اعتماد قرار زيادة رسوم التأشيرات  بصورة مبالغ فيها والتي سوف بالتالي ستكون سبب لعجز المصريون للسفر الى  المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج أو العمرة، هذا بجانب صعوبة استقدام المصريين لذويهم بسبب ارتفاع رسوم تأشيرة الزيارات.

وفى مداخلة هاتفية مساء امس مع الإعلامي احمد موسي على قناة صدى البلد، اشتكى المصريون من هذا القرار ، وانه قرار ظالم لهم، حيث بذهابهم لأداء مناسك الحج والعمرة فهم ليسوا ذاهبون لزيارة المملكة بل ذاهبون لزيارة بيت الله الحرام وزيارة النبي عليه السلام، وهذا مكان ليس خاص بالسعودية وأنما مكان خاص للمسلمين جميعا فلا يجب فرض السعودية مثل هذا القرار، وتحدث احدي مسئولي شركات السياحة المصرية انه لابد من عقد اجتماع طارئ لشركات السياحة المصرية لدراسة هذا القرار وقد يكون الاتفاق على مقاطعه زيارات السعودية لهذا العام من المصريون وعدم قيامهم بأداء مناسك الحج والعمرة لارتفاع نسبه التكاليف أضعاف مضاعفه، وهذه المقاطعة قد تعود بالإيجاب على المصريون حيث تعتبر الدولة المصرية اكبر دوله على مستوى العالم يؤدون مسلميها مناسك الحج والعمرة.

بينما على الجانب الآخر اشتكى العاملون المصريون والمغتربون بالسعودية من تطبيق هذا القانون، حيث انه سيكون ظالم لهم من الناحية المادية والإنسانية ، وصدور هذا القانون قد يعيق استقدام أهالي المغتربون لزيارتهم نظرا لارتفاع ثمن تأشيرات الزيارة على كل فرد.

أقرا أيضا :-

السعودية تصدر قرارًا تاريخيًا وتُفعل قانوناً جديداً اليوم لهذه الأسباب

المملكة العربية السعودية تعدل في رسوم التأشيرات الخاصة بها


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.