صحيفة وول ستريت الأمريكية تكشف فساد الجبري وأسرته: استولوا على مليار دولار

كشفت الصحيفة الامريكية  “وول ستريت” أدلة مهمة جدا مرتبطة بقضية  فساد سعد الجبري أثناء عمله في الحكومة السعودية بالاضافة الكشف عن تقديم المملكة طلب إحضار إخطارات الإنتربول لتسليم الجبري للحكومة السعودية التي أتت شاملة حملاتها لمحاربة الفساد في السعودية باسم مكافحة الإرهاب.

فساد الجبري واستيلائه على مليار دولار

فساد الجبري واستيلائه على مليار دولار

أضافت صحيفة وول ستريت الأمريكية بعض الادلة التي توصل إليها المحققون السعوديون في قضية فساد الجبري انه وشقيقه واثنين من أبناء أخيه واثنين من زملائه قد حصلوا علي أكثر من مليار دولار من المدفوعات المباشرة, بالاضافة للتحقيق للأموال الأخرى غير المباشرة وعقودٍ مبطنة, كما أشارت إلى بعض الحقائق حول القضية والذي تم المساعدة من قبل بعض المسئولين الكبار في المملكة وفرض سيطرتهم ونفوذهم , وأوضحت الصحيفة أن الجبري متهم مع مجموعة من الأشخاص الآخرين الذين كان يرأسهم أثناء وقت عمله في وزارة الداخلية بإساءة صرف ما يقارب 11 مليار دولار من الأموال الحكومية من ثم تقسيم مبلغ مليار دولار بالاضافة للباقي في قضايا فساد مريبة.

وقد سارع مغردون وسياسيون سعوديون للتعليق على تقرير الصحيفة الأمريكية، وتقديم آرائهم ووصفوه بـ”لعبة صراع العروش ” في المملكة حيث أثار التقرير حيزا واسعا من تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وتصدر قائمة المواضيع الأكثر بحثا على غوغل في البلاد.

كما انتشر هذا الصباح تريند بعنوان #فساد_سعد_الجبري على موقع تويتر, شمل العديد من الأقاويل:

 

أبرز تجاوزات الجبري المالية:

  • شراء عدد 2000 هاتف سعر الواحد 11 ألف دولاراً للقطعة بينما تبلغ قيمته الحقيقية 500 دولار فقط.
  • شراء شركة أسسها الجبري بقيمة بلغت 4.3 مليون دولار في فندق ماندارين أورينتال في بوسطن في عام 2017.
  • إنفاق 13.75 مليون دولار أخرى على الشقق في فندق فور سيزونز ببوسطن.
  • شراء شقة في بوسطن بمبلغ 3.5 مليون دولار وأربع وحدات أخرى في نفس المبنى مقابل ما بين 670 ألف دولار.
  • أساءة  إنفاق 11 مليار دولار من هذا المبلغ، حيث دفعوا لأنفسهم مليار دولار على الأقل.