“سلمان” يطلب إستبعاد شرطية فرنسية مكلفة بحراسته أثناء إستحمامه.. والشرطية ترفع شكوى للداخلية الفرنسية

أفادت صحيفة “لوفيجارو” الفرنسية أن ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز آل سعود قد وجه طلبت إلى السلطات الفرنسية يطلب خلاله إبعاد شرطية من الفريق الأمني المختص بتأمينه طيلة زيارته لفرنسا أثناء قيامه بالإستحمام في الشاطئ لأنها إمرأة.

"سلمان" يطلب إستبعاد شرطية فرنسية مكلفة بحراسته أثناء إستحمامه.. والشرطية ترفع شكوى للداخلية الفرنسية

وأوضحت الصحيفة أن الشرطية الفرنسية عقب معرفتها بسبب إستبعادها الذي أقره الملك للسلطات الفرنسية تقدمت بشكوى وصل صداها إلى وزارة الداخلية يفي فرنسا، إلى أن مسئولين أمنيين رفيعوا المستوا قد أعطوا تعليمات صارمة بأن تظل تلك القضية محل الكتمان والسرية.

وذكرت الصحيفة أيضاً أن رجال الأمن الذين كانوا مكلفين بحراسة الملك سلمان قد تم إستبدالهم أيضاً مع زميلتهم الفتاة بفريق أمني آخر من قوات التدخل السريع لا يشمل على أية عناصر من السيدات مطلقاً.

من جانبه أكد سيلفان مارتيناش أحد المسئوليين النقابيين عن الشرطة في تصريحات صحفية، أن الداخلية الفرنسية قد أبعدت الشرطية التي طالب الملك بعدم تواجدها بجانب شاطئ إستحمامه، وكلفوها بمهمة في معرض للسيارات.

يأتي هذا فيما قام ما يزيد عن 100 ألف مواطن فرنسي يقطنون في أحياء مجاور للشاطئ الذي يقيم به الملك السعودي، بالتوقيع على عريضة ينددون خلالها بإغلاق شاطئ عام على ساحل الريفيرا من أجل الملك ومرافقيه، ومنع المواطنين من قضاء عطلتهم به.

الأمر كان مختلفاً بالنسبة لأصحاب الفنادق والمتاجر الذين أكدوا للصحيفة ترحيبهم بزيارة سلمان وحاشيته إلى فرنسا، نظراً للأموال الطائلة التي يغدقها الضيوف في الإقامة بالفنادق وشراء التحف والهدايا.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.