سعودى يطلب من القاضى إبقاء ابنته في السجن حتى وفاتها والسبب.. مفاجأة..

في جميع المجتمعات العربية ينظر الناس إلى القضايا الأخلاقيه نظرة غير عادية، حيث أنهم يحتكرون أصحاب هذة القضايا ويعتبرون أن مثل هذة القضايا أشد من قضايا القتل، خصوصا إذا كان المتهم في هذة القضايا فتاة وليس رجل، والمتهم في مثل هذة القضايا يعانى بعد خروجة من السجن من رفض المجتمع له خصوصا أسرته وعدم تقبلهم له.

سعودى يطلب من القاضى إبقاء ابنته في السجن حتى وفاتها والسبب.. مفاجأة.. 1 20/10/2015 - 6:32 ص

وهذا بالفعل ما حدث مع هذا الأب السعودى والذي كان قد تم إلقاء القبض على ابنته في إحدى القضايا الأخلاقية بالمملكة وتم حبسها فترة طويلة، وبعد إنتهاء فترة الحبس أرسلت إحدى المحاكم الجزئية بمدينة جدة رسالة إلى والد الفتاة لكى يأتى ويستلم ابنته، ولكن هنا حدثت مفاجأة.

حيث طلب هذا الأب من القاضى إبقاء ابنته في السجن حتى وفاتها وصرح هذا الوالد بإنه لن يقبل ابنته ولن تعيش معه مرة أخرى، وكان هذا الأب في حالة نفسية سيئة للغاية مما جعل القاضى يتدخل ويطلب منه أن يتذكر المولى سبحانه وتعإلى وأن يخاف منه.

وذكرة القاضى بإن كل إنسان معرض للخطأ في حياته ولكن الأهم هو التوبة وعدم الرجوع إلى الخطأ مرة ثانية، كذلك ذكرة القاضى بإنه سوف يحاسب يوم القيامة عن هذة الفتاة لأنه مسئول عنها.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.