سر قطعة من كسوة الكعبة معروضة للبيع ب 8 مليون ريال

ادعى أحد الأشخاص وهو وسيط إعلاني أنه يمتلك قطعة من كسوة الكعبة المشرفة، وطلب ثمنا لها يقدر بقيمة 8 ملايين ريال، وأشار أنها تعود إلى الكسوة في عام 1412 هجرية، ولكن هل تلك القطعة أصلية بالفعل؟.
تعرف على تفاصيل الخبر عبر موقعكم نجوم مصرية.

سر قطعة من كسوة الكعبة معروضة للبيع

قطعة من كسوة الكعبة:

بعدما عرض الوسيط الإعلاني للصور القطعة الموجودة معه،  وعرض سعرها، أشار بأنها خاصة بسدنة الكعبة المشرفة أسرة آل شيبي، أيضا وفقا إلي صحيفة مكة فإن ذلك الوسيط يقول بأنه يمتلك تصريح رسمي صادر من الإمارة الخاصة بمكة المكرمة لبيع تلك القطعة.

رد آل الشيبي:

من ناحيتها قامت عائلة آل الشيبي على لسان” عبد الملك الشيبي” بنفي ذلك الادعاء وعدم صلتها بها، وأشار بان هناك الكثير من المدعين، الذين يدعون ملكيتهم لقطعة أصلية من الكسوة الشريفة، ثم يقومون بنسبها لعائلة آل الشيبي لاكتساب الثقة في القطعة الخاصة بهم.وأوضح عبد الملك الشيبي أن تلك القطع مزيفة، ويتم صناعتها في الهند أو في مصر، أما الكسوة الأصلية فهي ملك فقط  للمملكة العربية السعودية،  ويتم الحفاظ عليها في مخازن خاصة.

رد إمارة منطقة مكة:

وقال المتحدث باسم إمارة منطقة مكة السيد سلطان الدوسري أنه ليس هناك تصريحات رسمية تصدر منها لبيع أي من أجزاء كسوة الكعبة، وحذر الدوسري أن ذلك سوف يعرض صاحب الإعلان أو أي شخص آخر يدعي ذلك للمساءلة القانونية.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.