سؤال إلى كل رجل وامرأة في السعودية: عن التعنيف أتحدث

في هذا المقال سوف نوجه سؤالا لكل رجل وامرأة في المملكة العربية السعودية، ونقصد بالتأكيد المواطنين السعوديين الأصل، وسوف تكون الإجابة مفتوحة في التعليقات من كل شخص يريد أن يشارك.

انتشار عادات غريبة على الشعب السعودي

في الآونة الأخيرة انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كثير من الفيديوهات المؤذية للروح والنفس، كلها كان أبطالها إما رجال أو نساء من السعودية.

وللأسف الشديد كل تلك الفيديوهات تحمل عنوان كلمة منفرة للغاية وهي “تعنيف” نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • معنفة جدة.
  • معنفة حفر الباطن.
  • ت.عنيف أطفال في دار حضانة.

أضف إلى ذلك حوادث القتل التي تعرض لها مصريون في الفترة الأخيرة، على أيدي رجال ونساء من السعودية.

وعلى الرغم من أن المملكة العربية السعودية وضعت قوانين صارمة لمواجهة وقائع التعنيف من الأقارب أو من أي شخص خاصة تجاه النساء والأطفال، لكن تلك الحوادث تتكرر فماذا حدث؟.

ما الذي حدث لبعض الرجال والنساء في السعودية؟

على مر الزمان كان الجميع يتحدث عن حكمة وصبر الشعب السعودي، لماذا تغير الأمر إلى هذه العصبية واللجوء إلى العنف غير المبرر لدى بعض الأشخاص؟.

نعلم أن هذه تصرفات فردية، ولكن ما علمناه هو جزء ضئيل فضحته السوشيال ميديا، بالتأكيد هناك حالات كثيرة تتعرض للتعنيف في المنازل ولا يدري بأمرها أحد، وأطفال يواجهون نساء من أقسى ما يكون في دور الحضانة لكنهم بعيدون عن الإعلام.

والآن جاء الوقت لنطرح السؤال على كل رجل وامرأة في السعودية: من وجهة نظركم لماذا انتشرت هذه التصرفات المشينة مؤخرا؟ لماذا يتخذ البعض التعنيف منهجا في حياته؟.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.