زوجة “خاشقجي” تخرج عن صمتها وتقول لم أسمع بالمزعومة “خديجة”.. وابنه كان برفقته في تركيا

الدكتورة الاء قالت نصيف الزوجة السابقة لـ “خاشقجي” الذي كان مختفي بعد خروجة في إسطنبول من القنصلية السعودية بأنها لم تسمع عن المزعومة “خديجة” والتي تدّعي بأنها خطيبة “خاشقجي” وقام الإعلام القطري بتحريضها ضد المملكة العربية السعودية بعد نسج القصص الكاذبة.

خاشقجي

الدكتورة آلاء وضحت مع “العربية نت” أن ابنه عبدالله كان في تركيا برفقته لمدة اسبوعين، وتبيّن أن كل المعارضين في السعودية لم يمسهم بأي سوء، وقالوا كثيراً أكثر مما قاله “خاشقجي”، وقالت نصيف أن السعوديين لم يمسهم بأي ضرر أو سوء.

وعند سؤالها عن خطيبة “جمال خاشقجي” المزعومة “خديجة جنكيز”، قالت أنها لم تسمع عن هذا الإسم من قبل، ولا أحد من أهلها يعلم عنها شيء، وحتى عبدالله أيضاً لم يعمل شيء عنها، وقالت بأن إذا كانت خديجة خطيبة جمال بالفعل كنت أعرف أول واحده، ولكن خديجة لم تكن في حياة جمال.

نصيف مستغرفة بأن أجهزة “جمال خاشقجي” مع خديجة، واستغربت أن حسابات الصحافي ما زالت متوفرة ويتم الحذف منها ويتلاعب فيها.

وقالت نصيف انها لم تعلم بأن “خاشقجي” تنقل من أمريكا إلى تركيا ولم يخبرها بذلك ولا تعلم السبب بذهابه من دولة لأخرى، وختمت في نهاية كلالها “وعلى الجميع الصمت”.

كان معتصم خاشقجي بعد مراجعته أشار لصحيفة “سبق” بعدم معرفتهم بخديجة، ويشدد على رفضهم التام بإختفاء ابنهم، ودخول جهات أعداء من السعودية لنشر الشائعات.

وقال في الختام هدفنا هو عودة ابننا، والسعودية تفعل في ما وسعها ليعود لبلدة فهو ابن الوطن، والقيامة تحرص على سلامة الجميع وتفعل كل ما يوسعها.

المصدر: سبق


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.