بعد اقرار الموازنة بعجز 198 مليار ريال.. السعودية تعتزم زيادة رسوم العمالة والمرافقين لهم الوافدة تدريجيا من 2017

بعد أن اعلانت وزارة المالية السعودية عن الأرقام الرسمية لميزانية المملكة للعام المقبل 2017 بعجز قدره مليار ريال سعودي، بدأت الحكومة السعودية في اتخاذ عدد من الإجراءات لسد العجز الكبير في موازنة المملكة خلال الفترة المقبلة، حيث أكدت قناة العربية على أن الحكومة السعودية تعتزم زيادة الرسوم الشهرية على العمالة الوافدة بواقع 400 ريال شهريا خلال عام 2018 لترتفع إلى 600 ريال في عام 2019 وتصل إلى 800 ريال في عام 2020 ضمن برنامج  ” المقابل المادي ”  .

زيادة رسوم العمالة

كما ذكرت قناة العربية انه سيتم فرض زيادة رسوم العمالة والمرافقين والمرافقات لهم ، فقط للعمالة الوافدة في السعودية بنحو 100 ريال عن كل مرافق اعتبارا من عام 2017، والتي تستهدف توفير مليار ريال بناية العام، وقالت انه في عام 2018، سيتم تطبيق رسوم على الأعداد الفائضة عن إعداد العمالة السعودية في قطاع بواقع 400 ريال شهريا عن كل عامل وافد ، فيما ستدفع العمالة الأقل من أعداد العمالة السعودية 300 ريال شهريا، وسيدفع كل مرافق 200 ريال شهريا  .

الميزانية السعودية

وأشارت مصادر سعودية، أن  حجم الميزانية سيبلغ حجم الآنفاق المقدر خلال 2017 نحو 890 مليار ريال، بزيادة نسبتها 6 بالمئة، أما العجز، فقد أشارت الموازنة إلى انه سيصل إلى 198 مليار ريال، في حين سيكون العجز من الناتج المحلى الإجمالي، عند 8 بالمئة خلال 2017 ، لذلك قررت الدولة السعودية زيادة رسوم على العمالة  والمرافقين لهم الواردة إليها تدريجيا كل عام لسد العجز بالموازنة السعودية .