رواية زائرات الخميس بدرية البشر يثير غضب السعوديين بسبب الايحائات الجنسية

تفاعل الكثير من النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعى حول رواية زائرات الخميس البدرية بشر لما بها من كتابات جنسية لاذعة، فقد سحبت مكتبة جرير الرواية  لأن محتواها لا يليق بالشعب السعودى المتحفظ ولان الرواية  بها محتوى جنسي لا يليق بالمجتمعات المحافظة، وحدث هذا بعد تقدم احدى المواطنين السعوديين بشكوى للمكتبة وتفاعل الكثير من النشطاء السعوديين وغيرهم بتدشين هاشتاج #سحب_كتاب_بدرية_الاباحى، وأيضاً هاشتاج #زائرات_الخميس، وتصاعد الكتاب  إلى الترند في تويتر في المملكة العربية السعودية نتيجة التفاعل الشديدمن النشطاء.

رواية زائرات الخميس

ردود افعال قراء رواية زائرات الخميس بدرية البشر

وعبر الكثير من المشاركين عن استنكارهم لمضمون رواية زائرات الخميس لبدرية البشر.

ونشر المغردين العديد من صور صفحات الكتاب زائرات الخميس بدرية البشر وهى تحتوى على الفاظ مبتذلة وكلمات مليئة بالايحاءات الجنسية الخارجة عن قيم المجتمع السعودى المحافظ.

وطالب المغردون بمحاسبة المتورطين في نشر كتاب زائرات الخميس بدرية البشر وكيف يسمح بتواجده بقسم الأطفال.

ونشر المغردين عن قوانين نشر المواد والمحتويات الاباحية وترويجها وعن عقوبة فعل ذلك والتي تؤدى إلى السجن حوإلى خمسة سنوات وغرامات تصل إلى ثلاثة ملايين ريال.

تفاعل القراء مع زائرات الخميس بدرية البشر

وتفاعلت مكتبة جرير مع احدى الناشطاء الذي غرد على تويتر وتسائل عن كيفية السماح لمكتبة جرير أن تعرض كتاب زائرات الخميس،  في قسم الاطفال.

وان هذا المحتوى غير لائق فسحبت مكتبة جرير على الفور رواية زائرات الخميس بدرية البشر

زائرات الخميس بدرية البشر
زائرات الخميس بدرية البشر

وغرد مواطن سعودى اخر متسائلا كيف لمحتوى مثل هذا أن تسمح له وزارة الثقافة والاعلام ويباع في ركن الاطفال.

وكيف يمر نشر الكتاب بالصدفة؟

وانتقد اخر:

بقوله كيف لأمرأة عجوز يقصد بدرية البشر أن تنشر كتابا وتمليه بهذا الكلام؟

الا أن تكون ذات عقلية شهوانية مريضة.

وذكر اخر انه تعجب من محتوى الكتاب!

بدرية البشر مؤلفة زائرات الخميس تلتزم الصمت

والتزمت الصمت بدرية البشر مؤلفة كتاب زائرات الخميس بدرية البشر لاولم يصدر منها اى رد حتى الان.

تجاهل بدرية البشر القراء

تجاهلت بدرية البشر تعليقات القراء ولم تقم حتى بانشاء تغريدة واحدة من حسابها على تويتر والرد على غضب قراء الرواية، ولم تقم باى رد أيضاً على سحب الكتاب،