رقم مُفجع .. تقرير يرصد قيمة الهدر في الطعام بالمملكة العربية السعودية

يمثل إهدار المواد الغذائية احد أسباب الأزمة الغذائية في العالم، هذا الهدر يرجع للكثير من العادات الاجتماعية السيئة سواء في البيوت أو المطاعم أو غيرها من الأماكن التي تقدم وتتعامل مع الغذاء، بالإضافة إلى الأسواق سواء أسواء الجملة أو التجزئة، وعرض تقرير صادر من المؤسسة العامة للحبوب، طبقاً لجريدة الرياض السعودية، أن الهدر الغذائي في المملكة العربية السعودية وصل إلى أكثر من 18% سنوياً من المواد الغذائية، وبلغت قيمة فاتورة الهدر من المواد الغذائية أكثر من 40 مليار ريال سنويا.

هدر الطعام في السعودية أكثر من 40 مليار ريال سنوياً

وألقى التقرير الصادر من المؤسسة العامة للحبوب الضوء على أنواع وتصنيفات المواد الغذائية المهدرة، والتي جاءت وفقاً للنسب التالية:

  • حجم الإهدار من الخبز بلغ 25%.
  • إهدار البطاطس بلغ 14%.
  • أهدار الأرز بلغ 3%.
  • حجم إهدار التمور بلغ 5.5%.

كما أوضح التقرير الأسباب الرئيسية وراء أزمة إهدار الموارد الغذائية، حيث تكمن فيما يلي:

  1. شراء مواد غذائية أكثر من الحاجة.
  2. استغلال عروض المواد الغذائية بالمجمعات الاستهلاكية بطريقة مبالغة وخاطئة.
  3. المبالغة في واجبات الضيافة خاصة في المناسبات الاجتماعية المختلفة.
  4. طلب الطعام وقت الشعور بالجوع يدفعك لطلب الكثير منه.

طريقة تقليل الهدر في المواد الغذائية

ولفت تقرير المؤسسة العامة للحبوب إلى أهم الطرق التي يمكن من خلالها تقليل هذا الهدر الكبير في المواد الغذائية والتي تمثلت في:

  • شراء كميات مناسبة ومعقولة من المواد الغذائية.
  • طلب الطعام في المطاعم والفنادق بكميات تتناسب مع قدرتك على تناوله.
  • ربط كمية الغذاء التي يتم شرائها بعدد الأفراد.

وتجدر الإشارة إلى أن تقليل كمية الفقد في المواد الغذائية، توفر لك الكثير من الأموال المهدرة، والتي يمكن أن تستغلها في شراء احتياجات أخرى، كما يمكن توجيه الطعام الباقي لسد الاحتياجات الغذائية للكثير من البشر حول العالم، خاصة الذين يعانون من مجاعات ونقص شديد في الغذاء


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.