ساما تحذر المواطنين والمقيمين من رسائل الاحتيال المالي

أطلقت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” تحذيرًا للمواطنين السعوديين والمقيمين في المملكة من بعض الممارسات المخالفة للقانون وتحديدًا من رسائل الاحتيال المالي، وشددت على عدم التجاوب مع الرسائل المشبوهة والتي تستخدم صفتها “ساما” أو يزعم مرسلها أنه من منسوبي مؤسسة النقد العربي السعودي، وذلك عن طريق وسائل التواصل المختلفة، وياتي هذا التحذير بعد رصد عدة عمليات من هذا النوع خلال افترة الماضية.

ساما تحذر المواطنين والمقيمين من رسائل الاحتيال المالي

 رسائل الاحتيال المالي

ساما تحذر المواطنين والمقيمين من رسائل الاحتيال المالي
ساما تحذر المواطنين والمقيمين من رسائل الاحتيال المالي

 تحذير  وتوجيهات ساما

وكانت ساما رصدت خلال الفترة الماضية عدة مكالمات ورسائل نصية لجهات ولأشخاص مجهولين بقصد الاحتيال عليهم من خلال الوصول إلى بياناتهم الشخصية أو المصرفية، عن طريق انتحال اسم المؤسسة أو بزعم أن مرسلها من منسوبي المؤسسة.

وتتضمن تلك الرسائل أو المكالمات معلومات توهم متلقيها بوجود مبالغ مالية أو حقوق لهم لدى المؤسسة، أو تطلب منهم إجراء تحديث لبياناتهم المصرفية لدى المؤسسات التابعة لـ “ساما” او الخاضعة لرقابتها، وذلك  عن طريق التواصل مع أرقام هواتف أو الدخول عبر روابط إلكترونية لا تعود للمؤسسة ولا للمؤسسات المالية.

وأوضحت ساما أن نظامها لا يسمح بأن تحتفظ بأي ودائع أو أموال تخص الأفراد ولا بإجراء عمليات مالية لهم أو نيابة عنهم، وشددت المؤسسة على عدم التجاوب مع اي من تلك الرسائل وعدم الإفصاح عن أية معلومات شخصية أوالمصرفية والحفاظ على سريتها وعدم إفشائها لأي جهات أو أشخاص مجهولين، ونبهت من خطورة الاستجابة لتلك الرسائل المشبوهة التي يُزعم بأنها صادرةٌ عن المؤسسة.

ساما تحذر المواطنين والمقيمين من رسائل الاحتيال المالي
ساما تحذر المواطنين والمقيمين من رسائل الاحتيال المالي

تنوع صور وأشكال رسائل الاحتيال المالي

وفي ذات السياق أشارت “ساما” إلى أن الرسائل الاحتيالية المالية تتنوع صورها وأشكالها، ولكنها بالنتيجة جميعها تهدف إلى التمكن من البيانات الشخصية والسرية للأشخاص المستهدفين، بقصد الاستيلاء على أموالهم أو استغلال حساباتهم البنكية في تمرير عمليات غير نظامية.

واهابت مؤسسة النقد العربي السعودي بالمواطنين والمقيمين بأخد معلوماتهم من القنوات الرسمية للجهات الحكومية الخاضعة لها مؤسسات  القطاع المالي والاستثماري ، وشددت على ضرورة الإبلاغ للجهات الامنية عن أية محاولات احتيالية.