حملة توعوية ضد مرض السرطان يوم الأحد المقبل بالرياض

في مبادرة رائعة من وزارة الصحة بالسعودية قامت بنشر بيان لها على موقعها الإلكتروني، أعلنت فيه عن وجود حملة خليجية للتوعية بمرض السرطان المقرر إقامتها يوم الأحد المقبل على الساعة الثانية عشر ظهرا بأحد قاعات وزارة الصحة بالرياض.

حملة توعوية خليجية ضد مرض السرطان بمدينة الرياض في السعودية

و أوضح مجلس وزراء الصحة الدكتور “توفيق بن أحمد خوجة” أن هذه الحملة تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي لمرض السرطان، الذي يصادف الرابع فبراير من كل عام.

حيث تهدف هذه الحملة على حد قول الدكتور إلى زيادة الوعي لدى المواطنين في مجموعة من الأمور أهمها:

  • اكتشاف المخاطر التي تزيد من نسبة الإصابة بمرض السرطان.
  • توعية الناس على ضرورة حماية البيئة.
  • الوقوف على ضمان الصحة على المستوى المهني.
  • التوعية من أجل اكتشاف مرض السرطان مبكرا، لأهمية هذا الأمر في إبقاء أمل للعلاج من هذا المرض الخطير.
  • تشجيع البرامج الوطنية التي تهدف إلى مكافحة مرض السرطان.

أما بخصوص شعار الحملة التي أطلق عليها 40 بالمائة حماية 40 بالمائة شفاء، فقد بين الدكتور أن هذا الشعار يحمل دلائل علمية تفيد أن 40 بالمائة من أمراض السرطان يمكن الوقاية منها بإتباع نمط صحي معتدل وتغذية سليمة دون نسيان ممارسة الرياضة بانتظام والمحافظة على الوزن الصحي، أما بخصوص 40 بالمائة شفاء، فهي تشير أن هذه النسبة من أنواع السرطانات يمكن الشفاء منها في حالة تم تشخيص المرض في مراحل مبكرة.

دون نسيان ما ينبع عن هذه الحملة من أحاسيس تلمس جميع دول العالم، باعتبار أن هذا المرض من الأمراض التي يخشاها الكثيرون من أفراد المجتمع، كونه سبب رئيسي لكثرة الوفيات حول العالم.

حيث سجل أزيد من 119 حالة وفاة في دول الخليج ما بين شهر يناير عام 1998 وشهر ديسمبر عام  2009. وهذه الإحصائيات تعد قليلة إذا ما قورنت بتلك العالمية، كما أنه متوقع أن ترتفع نسبة الوفاة بمرض السرطان في منطقة الخليج إلى الضعف في السنوات العشر القادمة، بسبب تغير في نمط الحياة واستهلاك التبغ بكميات كبيرة إضافة إلى ارتفاع نسبة الأشخاص الذين يعانون من السمنة بشكل مفرط وانعدام النشاط البدني.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.