جامعة الملك عبد العزيز الرابعة عربياً في آخر ترتيب للجامعات العالمية

صُنفت جامعة الملك عبد العزيز السعودية في المركز الرابع عربياً والمركز 267 عالمياً في آخر ترتيب لأفضل الجامعات. أجرت التصنيف شركة QS الدولية (Quacquarelli Symonds) المهتمة بتصنيفات الجامعات عالمياً. كما حصلت الجامعة على تقييم 5 نجوم من ذات الشركة، ويتم حساب هذا التقييم استناداً إلى 8 محاور مختلفة بالجامعات. تعتبر جامعة الملك عبد العزيز من الجامعات الحكومية السعودية ذات السعة الطلابية الكبيرة جداً والبالغة أكثر من 30000 طالبة وطالبة، بالإضافة لتميزها في مجال البحث العلمي بدرجة مرتفعة للغاية.

جامعة الملك عبد العزيز الرابعة عربياً في آخر ترتيب للجامعات العالمية

تحمل الجامعة اسم مؤسس المملكة العربية السعودية، وتم إنشائها في العام 1387 هجرية / 1967 ميلادية كجامعة قومية تهدف لنشر التعليم العالي في المنطقة الغربية من السعودية، وقد تحقق ذلك بفضل الجهود المستمرة للمواطنين الأوفياء في المملكة. تقوم جامعة الملك عبد العزيز بمسئولية مجتمعية مجسدة في عدة فروع وهي التنمية المعرفية، والبحث، والابتكار، وريادة الأعمال. أما عن الرؤية الحالية للجامعة فهي التطلع نحو جامعة متميزة عالمياً مع ارتباط مجتمعي مستدام.

تهدف الجامعة على المدى البعيد للريادة في كلٍ من:

  • تطوير معايير تقييم الأداء الطلابي.
  • البرامج التنموية والبحثية عالية الجودة.
  • الإسهامات الثقافية.
  • كسب ثقة المجتمع والشركات الخارجية.
  • الاستثمار الأمثل للموارد والإمكانيات.

تضم جامعة الملك عبد العزيز أكثر من 20 كلية ومعهد في مختلف التخصصات. البعض من كليات الجامعة يختص بمجالات علمية متميزة مثل: كلية علوم الأرض، وكلية الدراسات البحرية، وكلية العلوم الطبية التطبيقية، وكلية تصاميم البيئة، وكلية الأرصاد والبيئة وزراعة المناطق الجافة.

بجانب كليات الفروع داخل المملكة، فإن الجامعة تضم العديد من المراكز البحثية المتنوعة والتي تخدم عملية البحث العلمي مثل: مركز التميز البحثي في علوم الجينوم الطبي، ومركز التقنيات متناهية الصغر، ومركز التدريب والوقاية من الإشعاع، ومركز أبحاث المخاطر الجيولوجية، ومركز طب وبحوث النوم.


قد يعجبك أيضاً

التعليقات مغلقة.