جامعة المعرفة تُدشن منصة المتابعة البحثية (RMS) لدعم البحث العلمي في المملكة

في إطار المرحلة الثانية من اتفاقية التعاون بين جامعتي المعرفة والطائف التي تهدف إلى تبادل الخبرات والمعارف و تعزيز التعاون في مجالات البحث العلمي والعمل على تطوير البيئة البحثية في المجالات المختلفة، دشّن رئيس جامعة المعرفة الدكتور وليد بن حسين أبو الفرج منصة المتابعة البحثية (RMS) لدعم البحث العلمي ومتابعة البيانات والاحصائيات الخاصة بالنشر العلمي في قواعد البيانات العالمية.

جامعة المعرفة تُدشن منصة المتابعة البحثية (RMS) لدعم البحث العلمي في المملكة

تعزيز التواجد في المنصات والمجلات البحثية العالمية

وأكد الدكتور “بن حسين” على استمرار جهود جامعة المعرفة لاحتلال مكان الريادة في إعداد وتأهيل المهارات العلمية المتميزة ورعاية الابداع والابتكار والبحث العلمي لخدمة المجتمع وبناء اقتصاد المعرفة في سبيل تحقيق رؤية المملكة 2030.

كما أوضح رئيس جامعة المعرفة أن تدشين منصة المتابعة البحثية (RMS) يهدف إلى تحسين بيئة النشر العلمي ومتابعة الإنتاج العلمي لجميع الكوادر الطُلابية والتعليمية في الجامعة، وتحديد نقاط الضعف والقوة ومعرفة جودة البحث العلمي والاحصائيات إضافة إلى تعزيز التواجد في المنصات والمجلات البحثية العالمية.

استمراراً للنمو العلمي وتحقيقاً لرؤية المملكة2030

وبين “أبو الفرج” أن الجامعات السعودية حققت نمو كبير في مجال النشر العلمي حيث استطاعت أن تنشر أكثر من 33 ألف بحث علمي عام 2020، واحتلت المركز 25 عالمياً بين أكثر الدول حصة في البحث العلمي، بينما تصدّرت الدول العربية في الأبحاث المتخصصة في مجالات الكيمياء والفيزياء والعلوم الحيوية، مع إنشاء “هيئة تنمية البحث والتطوير والابتكار” العلمي، و رؤية 2030 التي أكدت أهمية البحث العلمي لتحقيق التقدم والتطور في كافة المجالات.

اترك تعليقاً