“تلميذ تشارلي بوث”.. مغني سعودي يحصد جمهوراً غربياً

من برامج عربيّة للمواهب والمسابقات إلى إنطلاقة كبيرة عبر المنصات الرقمية، حصد مغني البوب “عمر هشام ماجد عنبتاوي” خلالها جمهوراً غربياً.

عمر عنبتاوي (7 ديسمبر 1994) ولد في المملكة العربية السعودية، الدمام. أتقن من آلات العزف “البيانو”، وأصدر العديد من أغاني “البوب” التي نالت على إستحسان جمهورهِ الغربي. عرف العالم صوته لأوّل مرة عند مشاركته في برنامج تلفزيوني عُرض على قناة الأطفال “كراميش” في عام 2012، بعد أن أجاد كلاً من الغناء والعزف.

فقد غنّى منذُ سنٍ صغيرة، إذ أحبّ الغناءَ وتعلّقَ به، تماماً كتعلّقه بآلة البيانو، والتي تعلّم العزف عليها في عام 2007، مع تقليدهِ لأغاني المغنين العرب. درس الهندسة الصوتيّة فأتقنها كما أتقن الغناء والعزف.

وما بين عامي 2012 – 2018 رحلةٌ خاض فيها عنبتاوي الكثير من الأعمال التي طوّرته وزادته خِبرة، وقلّد خلالها نجوماً عرب، قبل أن يُنشئ قناته على YouTube ويتجه نحو إنتاجِ الأغاني الأجنبية.

شارك في عام 2020 في برنامج “غني مع فايز” التابع لقناة “أبو ظبي”. تدرّب على الغناء بواسطة النجم العالمي تشارلي بوث عام 2021، الأمر الذي طوّر من مهاراتهِ كثيراً قبل أن يتلقى دعوةً من موقع كنديّ يُسمى Sessions Live، وهو موقعٌ إلكتروني لعروض مباشرةٍ حيّة، ليظهر موهبته ويحصد جمهوراً أكبر.

بدأ مشواره الفني مستخدماً استوديو منزلي بسيط لينتقل إلى آخر إحترافي، ثم إلى استوديو متكامل ومستقل. أنتج أول أغنيةٍ إنجليزيّةٍ من كلماته وألحانه وتوزيعه الموسقي عام 2021 قبل أن يتخرّج من “جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل”.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.