تفجير إنتحاري أمام القنصلية الأمريكية في جدة أسفر عن سقوط ضحايا وأنباء عن تورط ” داعش ” في الحادث

حلقة جديدة من مسلسل التفجيرات الإرهابية، هذه المرة في المملكة العربية السعودية حيث قام إنتحاري بتفجير نفسه أمام القنصلية الأمريكية المتواجدة في شارع فلسطين بمدينة جدة، وقد أفادت السلطات السعودية أن الإرهابي حاول التسلل والدخول إلي القنصلية الأمريكية ولكنه لم يتمكن من ذلك، فقام بتفجير نفسه بعد أن حاصرته قوات الأمن حيث كان يرتدي حزاما ناسفا.

تفجير إنتحاري

وأفادت أولي التقارير من صحف سعودية أن الإنتحاري فجر نفسه في مكان بعيد عن التجمعات مما أسفر عن إصابة إثنين من رجال الشرطة نقلا على إثرها إلي المستشفي، وقد قامت قوات الأمن سريعا بعمل طوقا أمنيا حول مكان الحادث، وستقوم وزارة الداخلية السعودية في غضون ساعات قليلة بإلقاء بيان تكشف فيه عن تفاصيل الحادث الإرهابي.

وقد أسفر الهجوم عن وفاة الإنتحاري بعد تفجير نفسه بالحزام الناسف الذي كان يرتديه، وهناك بعض التساؤلات والتخمينات الأولية التي تفيد بأن منفذ الحادث تابع لتنظيم الدولة الإسلامية ” داعش “، حيث أنه من ولاية نجد التابعة لتنظيم الدولة، الساعات القليلة القادمة ستجيب عن تلك التساؤلات.

تعتبر السعودية من البلاد التي نادرا ما تحدث فيها مثل هذه التفجيرات، ومن المتوقع في الخطاب الذي ستلقيه وزارة الداخلية السعودية تعقيبا على الحادث وتوضيحا لأسبابه أن الوزارة سوف تكشف عن الدوافع التي أدت إلي مثل هذا الفعل الإرهابي، حيث أن قوات الأمن بعد تطويقها لمكان الحادث ستقوم الجهات المعنية بالبحث حول أسباب التفجير والتعرف عن الشخص المنفذ للحادث ودوافعه للقيام بذلك وفي هذا المكان تحديدا، وفي حالة ثبوت أنه متورط من قبل ” داعش ” سيكون الموقف مختلف بالنسبة للسلطات السعودية حيث أن هذه الجماعات هجماتها خطيرة ومتكررة على غرار ما يحدث في فرنسا والولايات المتحدة وتركيا ودول أخري غير هذه الدول.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.