تفاصيل قضية خطف ثلاثة اطفال في حي غليل بجدة

لقد إنتشرت جرائم خطف الأطفال كثيراً في المجتمعات العربية، وقد أصبح الوضع لا يحتمل، حيث لا يتم خطفهم فحسب بل يقتلوا، أو يتم التعدي عليهم جسدياً، ولعلنا نقرأ تلك القصص، ونتأثر بها، ولكن لا نستطيع بأي شكل من الأشكال أن نشعر بإحساس أسر هؤلاء الأطفال، وخاصة الأم فقد خطف فلذات كبدها، وقطعة من قلبها فكيف سيكون حالها، ووضعها، ولماذا لا يشعر هذا المجرم الدنيء الذي يقدم على تلك الجريمة البشعة؟ فقد تجرد من المشاعر، والأحاسيس الإنسانية.

خطف ثلاثة اطفال

قضية خطف ثلاثة اطفال في جدة 

لم يلبث سكان المملكة العربية السعودية أن يستفيقوا من الجريمة البشعة التي حدثت في الرياض، حيث قامت إحدى الخادمات بقتل الأم وابنتها بالساطور بدون رحمة  ، وتأتي تلك الجريمة الأخرى التي تقطع قلب الأم والأب، والأسرة بأكملها، حيث استغل شخص يبلغ من العمر 50 عام براءة ثلاثة من الأطفال بعد أن قاموا بإنهاء اليوم الدراسي الخاص بهم في حي غليل بالمنطقة الجنوبية في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية.

و قد أكدت المصادر السعودية أن الجهات الأمنية في جدة جاءها بلاغ هام حول قيام رجل في العقد الخامس من عمره بالإقدام على خطف ثلاثة أطفال أشقاء، واتجهت القوات الأمنية على الفور إلى مكان الواقعة، وقد قامت القوات الأمنية بسؤال الأطفال، وقد قاموا بسرد القصة بالكامل.

خطف ثلاثة اطفال
الأطفال الثلاثة الذين تم اختطافهم عقب تحريرهم مع والدهم

كيف استطاع الرجل الخمسيني اقناع الأطفال بالذهاب معه

أكد الطفل الأكبر البالغ من العمر 13 عام أنهم عقب خروجه من المدرسة مع شقيقه الأصغر 9 اعوام، وشقيقته 8 أعوام قابلوا هذا الرجل، وكان يستقل سيارة، وقد عرض عليهم أن يقوم بتوصيلهم إلى منزلهم مقابل مبلغ من المال، وقدم لهم الهدايا الكثيرة، ولذلك قد صعد الأطفال معه، ولكنه في منتصف الطريق قام بإنزال شقيقهم الأكبر بالقوة من السيارة.

اقرأ المزيد ايضاً 

قصة إعدام الفيلة ماري في ميدان عام

شاب يقتل أمه بـ 17 طعنه ويدعي الجنون

كلمة ” ما بتسمعش الكلام ” حجة أم لقتل ابنتها

طفلة رضيعة اغتصبها الجد فقتلتها الأم بأعصاب باردة

و عندما حدث ذلك صاع الأخ الأكبر، وهو ما دعى شهامة بعض المتواجدين في المكان أن يقوموا بملاحقة الجاني، وإيقافه بالقوة، وإحالته للجهات الأمنية، وقد نجى هؤلاء الأطفال بأعجوبة، وإذا لم يتمكن المارة من ايقاف هذا الرجل يعلم الله ما هو المصير الذي كان سينتظرهم؟.

و قد افادت بعض الجهات الأمنية أن الرجل الآن متواجد في مركز شرطة الجنوبية، وجاري التحقيق معه، وأنه فور انتهاء التحقيقات سيتم الإفصاح عن كافة المعلومات التي تخص هوية الخاطف، وهل هو سعودي أو من جنسية أخرى، فيما أكدوا أنه سينال أشد عقوبه.