تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز.. وآخر صورة له أثناء توجهه للطائرة

ساد الحزن على المملكة العربية السعودية لما فقدته من غالي وعزيز، توفي إلى رحمة الله تعإلى الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز في حادث مروع إثر تحطم طائرة مروحية، خلال جولته ليتابع عدد من المشروعات السياحية في منطقة عسير، وأدت إلى وفاة الأمير منصور بن مقرن وأشخاص من المسؤولون كانوا معه، وكانت هي تلك الرحلة الأليمة التي خيمت بالحزن على المملكة السعودية بأكملها، وإليكم تفاصيل الحادث واللحظات الأخيرة قبل الواقعة المأساوية..تابعوا

الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز

اللحظات الأخيرة قبل وفاة الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز

في نفس اليوم الذي تحطمت فيه الطائرة المنكوبة، شهد المتحمي  توقيع عقد شراكة  بين محافظ صحة عسير وبين أحد المستثمرين لإنشاء مركز لعلاج السكر والغدد الصماء بمحايل، ثم انتقل مدير عام الشئون الصحية بسيارته الخاصة إلى محافظة البرك ليستقبل الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز- رحمه الله وعرض عليه أن يشارك في استعراض بعض المشاريع البحرية، وذلك قبل أن يطلب منه الأمير منصور بأن يرافقه رحلته الجوية، ثم طلب من سائق السيارة أن يتجه بهم إلى مدينة أبها، ومن العجيب أن وجد صورة عرض جوال المتحمي عليها صورته مع الأمير منصور لتكون هذه آخر رحلة معاً.

آخر صورة للأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز أثناء سيره بالسيارة قبل ركوب الطائرة

تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز.. وآخر صورة له أثناء توجهه للطائرة 1 7/11/2017 - 1:17 ص

في اللحظات الأخيرة قبل الحادث، رافق المصور سعيد بدوي طاقم الطائرة المنكوبة في رحلة الذهاب، ولأجل القدر طلب الأمير منصور بن مقرن منه أن يعود براً، ويستقل الطائرة بدلاً منه محافظ محايل عسير محمد بن سعود المتحمي، وذلك ليطلعه على المشاريع السياحية كما ذكرنا، ولأن مقاعد الطائرة  محدودة فلا يوجد مكان للمصور، وكأنه كتب له عمراً جديداً.

يذكر أن محافظ محايل قابل الموت قبل ساعات من رحيله، حينما تصادف بسيارته حادث سقوط شاحنة اختل توازنها وانحرفت من أعلى الجسر وأدت لوفاة السائق، ثم أسرع المتحمي بنقل الضحية، ولم يكن يعلم أنه سيرحل بعد ساعات ويصبح ضحية الموت أيضاً.

جدير بالذكر..خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود يعزي أخاه الأمير مقرن بن عبد العزيز في رحيل ابنه منصور بن مقرن في حادث مؤلم وهو في ريعان الشباب،  نسأل الله أن يرحم جميع الضحايا ويلهم ذويهم الصبر والسلوان.