تفاصيل اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة

أثار خبر اغتيال الاعلامية والصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كانت تمتلك شهرة واسعة بين الجمهور في كل أنحاء الوطن العربي، فهي كانت تعمل على نقل الأحداث في العراق بشكل حي، لتنقلها إلى القنوات التي تهتم بتقديم الأحداث بشكل حقيقي للمشاهدين من أجل معرفة ما يدور في العالم، وتم اغتيالها اليوم على يد الاحتلال الاسرائيلي أثناء تغطية الأحداث في جنين بدولة فلسطين، وشهد خبر الاغتيال تفاعل كبير من قل الجماهير في كل أنحاء الوطن العربي وتأثروا كثيرا بواقعة الاغتيال التي نوضح تفاصيلها في هذا المقال . 

تفاصيل اغتيال الإعلامية  شيرين أبو عاقلة

أكدت الأخبار التي حرصت على نقلها العديد من القنوات مثل قناة الجزيرة التي تعمل بها الإعلامية والصحفية شيرين ابو عاقلة على أنه تم اغتيالها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي أطلق الرصاص عليها أثناء القيام بعملها في تغطية الأحداث بمنطقة جنين بفلسطين وقال الصحفي على سموري أن الشائعات التي تم تداولها من قبل بعض القنوات والمواقع الإخبارية حول واقعة الاغتيال بأنه تمت بعد تبادل إطلاق النار بينها وبين أحد الجنود هو خبر غير صحيح، وأن الحقيقة تكمن في قيام أحد جنوب الجيش الاسرائيلي بإطلاق رصاصة في رأس الإعلامية شيرين أبو عاقلة مما أدى إلى وقتها فور وصولها إلى مستشفى ابن سينا. 

كما أكد سموري بأن هذه لم تكون الواقعة الأولى التي تحدث من قبل الاحتلال الإسرائيلي بل أنه، تمت إصابة العديد من الصحفيين الذين يقومون في بتغطية الأحداث في جنين بالصوت والصورة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي بشكل متعمد. 

جدير بالذكر أن شيرين أبو عاقلة هي إعلامية وصحفية فلسطينية، حصلت على شهادة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جماعة اليرموك، والتي عملت بمهنة الصحافة لدى شبكة الجزيرة الفضائية، واهتمت بنقل الأحداث في فلسطين بشكل حي بالصوت والصورة، كما بدأت عملها في إذاعة مونت كارلو، كما تعمل لصالح وكالة الأمم المتحدة بهدف تقديم الإغاثة للشعب الفلسطيني ضد سلطات الاحتلال، ولدت في مدينة القدس الفلسطينية، وتم اغتيالها اليوم على يد الاحتلال الفلسطيني في 11 مايو 2022 عن عمر يناهز 51 عامًا. 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.