اختفاء الظل بشكلٍ كامل، شاهد تعامد الشمس مع الكعبة المشرفة للمرة الأولى عام 2022

شهدت سماء العاصمة المقدسة مكة المكرمة اليوم السبت 28 مايو 2022 عند الساعة 12:18 ظهراً، ظاهرة تعامد الشمس مع الكعبة المشرفة، وهو التعامد الأول للشمس لهذا العام.

تعامد الشمس مع الكعبة المشرفة

اختفاء ظل الكعبة المشرفة وجميع الأجسام في مكة

وكان رئيس الجمعية الفلكية في جدة المهندس ماجد أبو زاهره، قد أوضح أنه في لحظة التعامد سوف تكون الشمس بأقصى ارتفاع لها 90 درجة تقريباً حيث يختفي ظل الكعبة المُشرَّفة بشكل تام، إضافة إلى ظلال جميع الأجسام في مكة ويصبح ظل الزوال صفراً.

التعامد القادم في شهر يوليو

وبيّن “أبو زاهره” أن ظاهرة تعامد الشمس تحدث لأن موقع الكعبة المشرفة بين خط الاستواء ومدار السرطان، حيث تصبح الشمس على استقامة مع الكعبة خلال انتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان خلال شهر مايو، وعند عودة الشمس جنوباً إلى خط الاستواء قادمة من مدار السرطان في شهر يوليو.

التعامد لتحديد الاتجاه، وقياس محيط الأرض

وتعتبر ظاهرة التعامد أحد الطرق التي كان يستخدمها القدماء في تحديد اتجاه القبلة بدقة، حيث كان يتم ذلك عبر استخدام قطعة من “الخشب” منتصبة بشكل عمودي على سطح الأرض، وفي وقت التعامد يشير الاتجاه المعاكس للظل نحو الكعبة المشرفة تماماً لجميع القاطنين في المناطق البعيدة عن مكة في الدول العربية والمناطق المجاورة للقطب الشمالي وأفريقيا وأوروبا والصين وروسيا وشرق آسيا.

يذكر أيضاً أن ظاهرة تعامد الشمس تستخدم من خلال بعض القواعد البسيطة في علم الهندسة لحساب محيط الكرة الأرضية دون الحاجة للتقنيات الحديثة عبر طريقة قديمة تعود إلى أكثر من ألفي عام، كما تعتبر دليلاً على كروية الأرض أيضاً.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.