تضاعف أعداد المشتركين في شبكة الإنترنت النصف الأول 2020 في المملكة العربية السعودية

قامت وزارة الاتصالات وتقنيات المعلومات في المملكة العربية السعودية بالتوسع في إيصال الفايبر مما أدى إلى حدوث تضاعف في أعداد المشتركين داخل المنازل في خدمة الألياف الضوئية بالمقارنة بنفس الفترة في العام السابق حيث أن الاستثمار في خدمه الألياف الضوئية أدى إلى زيادة سرعة الإنترنت والباقات المختلفة بالشكل الذي يتناسب مع الاحتياجات إلى تطبيقات العمل والصحة والتعليم والترفيه داخل المنزل.

خدمة الألياف الضوئية

خدمة الألياف الضوئية ترفع سرعة الإنترنت المنزلي

أكدت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على تواصل ارتفاع متوسط سرعة الإنترنت الثابت داخل المملكة حيث تم تحقيق سرعات عالية وصلت إلى ما يزيد ٦٩.٨٦ ميجا بت/ الثانية وذلك نتيجة للأقبال المتزايد على خدمة الألياف الضوئية خاصة أثناء جائحة كورونا.

كما أكدت وزارة الاتصالات على أن ما يزيد عن ٣.٥ مليون شخص تم وصول خدمة البنية الرقمية لهم بالشكل الذي أدى إلى الارتفاع في الطلب العالي على سرعة الإنترنت عن طريق المبادرات التحفيزية للاستثمار في البنية الرقمية التحتية الذي ينبثق من التحول الوطني لرؤية المملكة السعودية 2030 وذلك من خلال تشجيع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ عمليات البنيه التحتية.

وإضافة الوزارة على أن هذه الاستثمارات أدت إلى سرعة التحول الرقمي داخل المملكة مما أدى إلى ارتفاع الاقتصاد المعرفي الرقمي بالشكل الذي يؤدي إلى التحول إلى الاقتصاد الرقمي المزدهر كما تعمل الوزارة إلى الآن على بذل مجهود لاستكمال الأعمال التي تضمن تمكين شركات الاتصالات للاستمرارية في تقديم الخدمات المختلفة للاتصالات لكافة المواطنين.