تحركات سعودية لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام في اليمن

استقبل الدكتور رشاد محمد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالجمهورية اليمنية، في مقر إقامته، خلال زيارته الخاصة للمملكة العربية السعودية، الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع السعودي.

من اللقاء

حضر اللقاء، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اليمنية، محمد سعيد آل جابر.

فيما حضر من الجانب اليمني، أعضاء مجلس القيادة الرئاسي، عيدروس الزبيدي، وسلطان العرادة، وعبد الله العليمي باوزير، وعثمان مجلي، وعبد الرحمن أبو زرعة، وطارق صالح، وفرج البحسني.

وحسب بيان رسمي من السفارة السعودية، جرى خلال الاستقبال، استعراض المجهودات الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في اليمن.

كما تم بحث المستجدات والتطورات على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها.

وأكد وزير الدفاع، دعم التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية لمجلس القيادة الرئاسي بالجمهورية اليمنية، ومباركته مبادرات المجلس الإيجابية مع المجتمع الدولي لإحلال الأمن والسلام والاستقرار في اليمن، وإنهاء الأزمة اليمنية، للوصول إلى حل سياسي شامل ينقل اليمن للسلام والتنمية.

ونقل الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز وزير الدفاع، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، لرئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني وأعضاء المجلس، وتمنياتهما للجمهورية اليمنية الشقيقة وشعبها الأمن والاستقرار والسلام.

فيما حمل رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالجمهورية اليمنية، سمو وزير الدفاع، تحياته إلى قيادة المملكة حفظها الله.

كما تم استعراض الأعمال الإغاثية الإنسانية والتنموية للشعب اليمني الشقيق، منوهاً سموه بالروابط الأخوية العميقة، التي تربط حكومتي وشعبي البلدين، وهي الأساس الذي تنطلق منه جميع مبادرات المملكة، ومواقفها تجاه هذا البلد العزيز.

اترك تعليقاً