التعليم| للدخول إلى منصة مدرستي يجب تحديث رقم الجوال في نظام نور.. وهذه الطريقة

بعد ان اطلقت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية منصة مدرستي للتعلم عن بُعد، للعام الدراسي 1442هـ في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها المملكة من جائحة كورونا العالمية، وباعتبار أن هذه المنصة ستكون الواجهة الرئيسية للمعلم والطالب معًا، فقد أوضحت وزارة التعليم ضروروة تحديث رقم الجوال تحديث رقم الجوال في نظام نور من قبل الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين، من أجل أن تصلهم رسالة تحديث الحساب، ليتمكنوا من الدخول إلى منصة مدرستي

تحديث رقم الجوال في نظام نور

تحديث رقم الجوال في نظام نور

تحديث رقم الجوال في نظام نور
تحديث رقم الجوال في نظام نور

طريقة تحديث رقم الجوال على نظام نور

وأشارت وزارة التعليم إلى أنه وحرصًا منها على تزويد المستفيدين من منصة مدرستي بحساب الدخول على المنصة مبكرًا، يجب تحديث رقم الجوال من قبل الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين وقادة المدارس والمشرفين التربويين في نظام نور وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • الدخول إلى نظام نور وتسجيل الدخول للحساب الخاص بك عن طريق اسم المستخدم وكلمة المرور ورمز التحقق.
  • وثم يتم الانتقال إلى الصفحة الرئيسية للحساب.
  • الذهاب إلى بياناتي الشخصية وتقوم بتعديل رقم الجوال في حال ترغب تغييره.

رابط منصة مدرستي

ووفقًا لوزارة التعليم ستكون منصة مدرستي البديل عن بوابة التعليم الموحد والواجهة الرئيسية للمعلم والطالب معًا، ووفرت الوزارة الرابط التالي للدخول إلى المنصة  مدرستي.

تحديث رقم الجوال في نظام نور
تحديث رقم الجوال في نظام نور

وتقدم مدرستي نظامًا تعليميًا يحاكي الواقع التعليمي، حيث يتم تنفيذ البرنامج الصباحي اليومي المعتاد للطلاب والطالبات ويتم ذلك كما يلي:

  • البداية تكون في تسجيل الدخول للمنصة.
  • ثم أداء النشيد الوطني، والتمارين الرياضية.
  • ثم استعراض الجدول الدراسي اليومي.
  • الدخول للفصل الدراسي مع المعلّم.

ماذا تقدم منصة مدرستي؟

تحقق منصة مدرستي العديد من الأهداف وتشمل:

  • إتاحة التفاعل للطلاب والطالبات مع أقرانهم ومع المعلمين.
  • المشاركة عبر ساحات النقاش.
  • الاطلاع على تقارير الإنجاز الخاصة بالطالب أو الطالبة.
  • التحقق من توزيع درجات متطلبات المقرر من أعمال السنة والاختبارات.
  • التعرّف على الساعات المناسبة للتواصل الإلكتروني مع المعلمين.
  • إمكانية التواصل بشكل مستمر مع المعلمين، لمعرفة كافّة المستجدات والمهام المطلوبة منهم، والتفاعل معها بالشكل الصحيح.
  • معرفة كافة البدائل المتاحة للعملية التعليمية.
  • معرفة المحاور الأساسية للعملية التعليمية، والبدائل لكل نطاق.

قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.