تجنيد 4 آلاف عامل لتطهير المسجد الحرام

أعلنت رئاسة شئون الحرمين، تجنيد 4 آلاف عامل وعاملة لتطهير المسجد الحرام على مدار الساعة، باستخدام مواد التنظيف الصديقة للبيئة.

المسجد الحرام

وذكر بيان السفارة السعودية “يعمل جميع العمال وفق مسيرة عمل منظمة لتلميع جميع العناصر المعمارية بالمسجد الحرام، كالمسعى والتوسعة السعودية الثانية وما يشمله من أعمدة وقباب وعقود وزخارف ونقوش والدرابزين الرخامي المطل على صحن المطاف وجميع العناصر المعمارية للتوسعة السعودية الثانية من الأعمدة الرخامية والقواعد الأكتاف والتيجان والأبواب والنوافذ والمنارات والقباب من الداخل والأسقف وجميع عناصرها الزخرفية والأجزاء النحاسية بمواد تنظيف مناسبة لطبيعة العمل في كل موقع”.

واستحدثت الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، مجموعة حزم من الخدمات والإمكانيات البشرية والتقنية التي تهدف في مخرجات أعمالها إلى توفير بيئة صحية وآمنة لقاصدي المسجد الحرام خلال أداء النسك.

وأكد مدير عام الإدارة العامة للوقاية البيئية بالمسجد الحرام حسن السويهري، أن الإدارة تتولى الإشراف والتنفيذ على خطط سير أعمال الوقاية البيئية بالمسجد الحرام وتطويرها وفق التغيرات البيئية عبر كفاءات وجولات ميدانية تحافظ على بيئة المسجد الحرام صحية وآمنة على مدار (24) ساعة.

حيث يعمل ما يزيد عن (650) عاملاً و(100) موظف سعودي لتنفيذ الخطط الإشرافية والبرامج التنفيذية لعمليات التعقيم في المسجد الحرام ومرافقه على مدار الساعة، وذلك بمعقمات تم اختيارها بعناية فائقة وخاصة وصديقة للبيئة وعبر (1300) معدة وأداة للتعقيم و(650) مضخة متنقلة لتعقيم الأسطح والسجاد والحواجز، وفق عمليات تراعي كثافة الحشود ونسب قاصدي بيت الله من أبواب ومداخل المسجد الحرام وساحاته.

وأوضح السويهري أن الرئاسة استحدثت (11) روبورتاً ذكيا للتعقيم تعمل حتى (8) ساعات دون تدخل بشري عبر خريطة مبرمجة مسبقاً لتعقيم أنحاء المسجد الحرام، و(20) جهاز بايوكير لتعقيم الأسطح والأجواء معاً بمساحة تقدر بـ (1000) متر مربع في كل ساعة، و(20) جهاز تعقيم ضبابي يستخدم لتعقيم المناطق التي يصعب الوصول لها مثل الأسقف والأعمدة، و(600) جهاز آلي لتعقيم الأيدي حديثة و عالية الجودة تعمل بخاصية عدم التلامس.

اترك تعليقاً