بعد حادثة الاعتداء على ممرضة المجاردة بالسعودية..هذه هي عقوبة التعدي على الطواقم الطبية

في حادثة غريبة من نوعها، تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي بالمملكة العربية السعودية مقطع فيديو، يظهر فيه أحد المواطنين وهو يقوم بالإعتداء بالضرب الشديد على احد الممرضات العاملات بمستشفى المجاردة، ولاقى المقطع بعد تداوله تفاعلا كبيرا من المغردين، الذين تعاطفوا بشدة مع الممرضة التي كانت تقوم بتأدية واجبها ودورها الإنساني، وطالب الجميع بتوقيع أقصى عقوبة على الشخص المعتدي، حيث أعتبر الجميع أنه قد تجرد من جميع معاني الإنسانية والرحمة.

تفاصيل الواقعة

أكد زملاء الممرضة التي تم الإعتداء عليها، أن الممرضة تعمل بقسم الفرز وقياس العلامات الحيوية بالمستشفى، وفي مساء يوم أمس الخميس، تم استدعاء الممرضة إلى قسم الرجال حيث طلب منها الشخص المعتدي إزالة إبرة المغذي، وعندما تأخرت الممرضة قام الشخص بالإعتداء عليها بالضرب والسحل، ويظهر مقطع الفيديو أيضا محاولات زملائها في المستشفى لتخليصها من يد المعتدي دون أي جدوى، وصرح زملائها أيضا أن الممرضة تعمل في المستشفى منذ ما يقرب من سنة، وأن لها سجل متميز، و يشهد لها بحسن السيرة والسلوك.

السلطات تتحرك سريعا

كما أشاد المغردون بسرعة تحرك السلطات الأمنية في المملكة، والتي أعلنت بسرعة عن قيامها بتوقيف الشخص المعتدي، لإحالته للنيابة لاتخاذ الإجرائات النظامية بحقه، وكان الشخص كما يظهره مقطع الفيديو قد قام بالاعتداء على ممرضة أثناء تأديتها لعملها بمستشفى المجاردة التابعة لمنطقة عسير بالمملكة العربية السعودية.

عقوبة التعدي على الطواقم الطبية

أما بالنسبة للعقوبة التي تنتظر هذا الشخص، والتي تسائل عنها الكثيرون، فإن عقوبة التعدي على الممارس الصحي سواء لفظيا أو جسديا، فإنها تصل إلى السجن لمدة 10 سنوات، بالإضافة إلى غرامة مالية تصل إلى مليون ريال.

وحرصت المملكة العربية السعودية على تشديد العقوبة، للحفاظ على الطواقم الطبية لما يقومون به من دور إنساني ونبيل، ولما يقدمونه من تضحيات بأنفسهم، وأكبر مثال على تضحياتهم هو ما شهدناه خلال فترة جائحة الكورونا، حيث صمد الأطباء في جميع مستشفيات المملكة، ولذلك فإنه من حقهم منع الإعتداء عليهم أو إلحاق الأذى بهم، وكانت وزارة الصحة في المملكة قد أعلنت أنه في حال واجهت المواطن مشكلة مع أحد أفراد الطواقم الطبية فإنه يمكنه أخذ حقه من خلال التوجه إلى حقوق وعلاقات المرضى، أو الشكوى من خلال الرقم 937.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.