بعد القبض على سبية فلبينية تفاصيل خطيرة حول دخول داعش إلى السعودية، وكيف يتعاملون مع النساء !

نجح الأمن السعودي في القبض على سبية فلبينية كانت تسكن مع عضو داعش ياسر محمد البرازي وهو سوري الجنسية، والذي كان قد تم القبض عليه في مدينة الرياض أمس، وكشفت التفاصيل تواجد بعض عناصر تنظيم داعش الإرهابي في المملكة العربية السعودية، وهو ما يشكل خطرا كبيرا إذا ما توسع امتدادهم بهذا الشكل.

بعد القبض على سبية فلبينية تفاصيل خطيرة حول دخول داعش إلى السعودية، وكيف يتعاملون مع النساء ! 1 4/10/2015 - 7:32 م

بعد أن نجحت هذه الفلبينية في الهرب من مكفولها أوقعها حظها الأسود في أيدي داعشي، وبعد أن اقنعها بدخول الإسلام واقنعها بمفهوم السبي، الذي يجعله يعاشرها أو يبيعها أو يهديها متى شاء ويجعلها في خدمته، واستغلها في خدمة مهامه الإرهابية التي كان يخطط للقيام بها.

وقام البرازي بإقناعها بضرورة أن تكتم ذلك السر لأنه في حالة علمت السلطات الأمنية بما تفعله، فلن ترحمها وستعمل على تعذيبها مما جعلها تخضع له مخافة الوقوع لدى قوات الأمن السعودية، وكان يجعلها تقوم بخياطة الأحزمة الناسفة وتجهيزها له تحت إشراف منه،  وقد تم ضبط حزامين ناسفين معهما لحظة القبض عليهم بالفعل.

جدير بالذكر أن منظمة العفو الدولية كشفت من خلال بعض النساء التي نجحت في الهروب من تنظيم داعش، أن التنظيم يعاملهن كسباياـ حيث بعد إختطافهن يقوم أفراد التنظيم بإغتصابهن أو بيعهن والبعض يمنحهم هدايا للآخر.

وعن حكم الدين في نظام الرق فقد أجمع علماء المسلمين في الوقت الحالي على عدم جواز التعامل بنظام الرق لأنه أصبح ملغي العمل به العصر الحديث وأنها يتنافي مع روح الشريعة في الوقت الحالي، إلا أنه ليس بغريب على تنظيم إرهابي استباح رقاب من يعارضه سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين أن يفسر الدين على هواه.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.